بيان عاجل من مجلس الوزراء بشأن الجامعات المصرية تواصل.. إنفوجراف

الإثنين 31/أغسطس/2020 - 03:02 م
السبورة
كتبت - هدى حسنى
 
اهتمام كبير توليه الدولة المصرية، لإنشاء وتطوير الجامعات المصرية ووضعها في مراكز متقدمة مقارنة بنظيراتها في دول العالم. يأتي ذلك ضمن الجهود المبذولة للارتقاء بالمنظومة التعليمية على كافة المستويات ومن بينها التعليم الجامعي بما يسهم في خروج طاقات بشرية مؤهلة ومدربة على أعلى مستوى تلبي طموحات الدولة في التنمية المستدامة ويثري البحث العلمي، فضلاً عن خلق مميزات تنافسية للجامعات المصرية بحيث تكون قادرة على جذب الطلاب الوافدين، وزيادة السياحة التعليمية وتدفقات النقد الأجنبي، وزيادة فرص خريجي الجامعات في الحصول على فرص عمل إقليمية ودولية.


وفي هذا السياق، أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تقريراً تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على مواصلة الجامعات المصرية تميزها ضمن أبرز التصنيفات العالمية، وذلك بفضل التوسع في إنشائها وتطويرها. 


وأبرز التقرير، جهود الدولة لتطوير التعليم العالي والتوسع في الجامعات الأهلية والمجمعات التكنولوجية، حيث زادت الجامعات الحكومية بنسبة 17.4%، لتصل إلى 27 جامعة عام 2019/2020، مقارنة بـ 23 جامعة عام 2014/2015، فضلاً عن زيادة الكليات والمعاهد بالجامعات الحكومية بنسبة 23.2%، لتصل إلى 494 كلية ومعهد عام 2019/2020، مقارنة بـ 401 كلية ومعهد عام 2014/2015، كما تم زيادة البرامج الجديدة لتخصصات تخدم سوق العمل بنسبة 59.3%، لتصل إلى 188 برنامجاً عام 2019/2020، مقارنة بـ 118 برنامجاً عام 2014/2015.


وأظهر التقرير، زيادة الجامعات الخاصة والأهلية بنسبة 94.4%، لتصل إلى 35 جامعة عام 2019/2020، مقارنة بـ 18 جامعة عام 2014/2015، حيث بلغت الاعتمادات المالية للتوسع في إنشاء الجامعات الأهلية التابعة للجامعات الحكومية 30 مليار جنيه عام 2020/2021، وجاري البدء في اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء 10 جامعات أهلية جديدة وهي (حلوان- أسيوط- بني سويف- بنها- أسوان- المنيا- المنصورة- قناة السويس- بورسعيد- سوهاج)، في حين تم تنفيذ 5 مجمعات للإبداع التكنولوجي تضم فروعاً لمعاهد التدريب التابعة لوزارة الاتصالات في جامعات حكومية، وجارى تنفيذ 6 آخرين.


ورصد التقرير، زيادة عدد الطلاب المقيدين بالجامعات والمعاهد الحكومية بنسبة 15.4%، ليصل إلى 3 مليون طالب وطالبة عام 2019/2020، مقارنة بـ 2.6 مليون طالب وطالبة عام 2014/2015.


وأوضح التقرير أن هناك 3 جامعات أهلية قد فتحت باب التقديم إليها خلال العام الدراسي الجديد 2020/2021، وهي (جامعة الملك سلمان – جامعة العلمين الجديدة – جامعة الجلالة)، حيث تم خفض الحد الأدنى للقبول بها بنسبة 5%، مقارنة بالحد الأدنى للقبول بالكليات المناظرة في الجامعات الخاصة والأهلية الأخرى، وتبلغ التكلفة الاستثمارية لإنشاء الثلاث جامعات 40 مليار جنيه.


وفيما يتعلق بجامعة الملك سلمان بفروعها الثلاثة، أبرز التقرير، أنها تقع بمدن شرم الشيخ والطور ورأس سدر بجنوب سيناء، تضم 17 كلية، ومن المقرر أن تستوعب 1500 طالب خلال العام الدراسي2020/2021، في حين تتيح 10 مجالات للتقدم إليها خلال العام الجامعي 2020/2021.


وبشأن جامعة العلمين الجديدة، رصد التقرير، أنها تقع بمدينة العلمين الجديدة، تضم 15 كلية،  ومن المقرر أن تستوعب 750 طالباً خلال العام الدراسي 2020/2021، هذا إلى جانب إتاحة 5 مجالات للتقدم إليها خلال العام الجامعي 2020/2021.


وبالنسبة لجامعة الجلالة، أشار التقرير إلى أنها تقع بمدينة الجلالة بالعين السخنة، تضم 15 كلية، ومن المقرر أن تستوعب 2100 طالب خلال العام الدراسي 2020/2021، في حين أنه تم إتاحة 15 مجالاً للتقدم إليها خلال العام الجامعي 2020/2021.


وقد انعكست هذه التوسعات والإنشاءات التي شهدتها الجامعات المصرية بشكل إيجابي على احتلالها مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية.   
فوفقاً لتصنيف "US News"، احتلت مصر المركز 42 عالمياً بمؤشر جودة التعليم عام 2020، مقارنة بالمركز 51 عام 2019 متقدمة بذلك 9 مراكز، ويعتمد هذا المؤشر في تصنيفه على أفضل الدول في التعليم لعام 2020، بناءً على 3 معايير، هم وجود نظام تعليم عام متطور، بجانب ما إذا كان الطالب سوف يفكر في الالتحاق بالجامعة، وأخيراً إذا كان هذا البلد يوفر تعليماً عالي الجودة.


ورصد التقرير، احتلال مصر المرتبة الأولى عربياً وأفريقياً من حيث عدد الجامعات المدرجة في تصنيف "US News" عام 2020 والتي بلغ عددها 14 جامعة، كما أنه تم إدراج 13 جامعة بجنوب أفريقيا في التصنيف ذاته، تليها السعودية بعدد 7 جامعات مدرجة بالتصنيف، ثم تونس بعدد 4 جامعات، والمغرب بعدد 3 جامعات، والإمارات ونيجيريا والأردن وقطر وغانا بعدد جامعتان لكل منهم، ثم الكويت ولبنان وعمان وإثيوبيا وأوغندا والكاميرون وكينيا ومالاوي بعدد جامعة واحدة لكل منهم.


يشار إلى أن تصنيف "US News"، يعتمد على 13 مؤشراً لتقييم كل جامعة بناءً على أداءها البحثي وتقييماتها من قبل أعضاء المجتمع الأكاديمي حول العالم وفي المنطقة.


كما احتلت مصر المرتبة الأولى عربياً وأفريقياً من حيث عدد الجامعات المدرجة في تصنيف تايمز البريطاني لعام 2020 بعدد 20 جامعة، تليها جنوب أفريقيا بعدد 10 جامعات، ثم الجزائر بعدد 8 جامعات، والسعودية بعدد 7 جامعات، وتونس بعدد 6 جامعات، والمغرب والأردن بعدد 5 جامعات لكل منهما، ثم الإمارات ونيجيريا بعدد 4 جامعات لكل منهما، ولبنان بعدد 3 جامعات، والعراق بجامعتين، تليها أوغندا وقطر وغانا والكويت وعمان وكينيا وتنزانيا بعدد جامعة واحدة لكل منهم.


واستعرض التقرير، السلسلة الزمنية لعدد الجامعات المصرية المدرجة في تصنيف تايمز البريطاني منذ صدوره عام 2011، حيث تم إدراج 19 جامعة عام 2019، مقارنة بـ 9 جامعات عام 2018، و8 جامعات عام 2017، و3 جامعات عام 2016، وجامعة واحدة في عامي 2012 و2011، علماً بأن مصر قد تغيبت عن التصنيف خلال الفترة من 2013 حتى 2015.


كما تصدرت مصر الدول العربية والأفريقية بعدد 14 جامعة في تصنيف التايمز البريطاني للجامعات حديثة النشأة عام 2020، وهو تصنيف للجامعات التي مر على إنشائها 50 عاماً أو أقل.


يذكر أن تصنيف تايمز البريطاني يعتمد على 13 مؤشراً يقيس أداء الجامعات عبر التدريس والبحث ومشاركة وإتاحة المعرفة والنظرة الدولية لما يقرب من 1400 جامعة في 92 دولة.


ووفقاً لتصنيف "SCImago" الإسباني للنشر العلمي، أبرز التقرير أن مصر قد احتلت المركز 32 بمؤشر النشر العلمي عام 2019، مقارنة بالمركز 36 عام 2018، متقدمة بذلك 4 مراكز.


وأوضح التقرير احتلال مصر المرتبة الأولى عربياً وأفريقياً من حيث عدد الجامعات المدرجة في تصنيف "SCImago" الإسباني للجامعات عام 2020، بعدد 34 جامعة، كما احتلت الجزائر المرتبة الثانية بعدد 30 جامعة، تليها السعودية بعدد 29 جامعة، ونيجيريا بعدد 28 جامعة، وجنوب أفريقيا بعدد 23 جامعة، والعراق بعدد 21 جامعة، والأردن والمغرب بعدد 12 جامعة لكل منهما، تليهما الإمارات بعدد 10 جامعات، ثم تونس وإثيوبيا ولبنان بعدد 9 جامعات لكل منهم، لتأتي الكاميرون بعدد 6 جامعات، ثم كينيا بعدد 5 جامعات، وقطر وغانا بعدد 4 جامعات لكل منهما.


واستعرض التقرير، السلسلة الزمنية لعدد الجامعات المصرية المدرجة في التصنيف منذ صدوره عام 2009، حيث تم إدراج 31 جامعة عام 2019، مقارنة بـ 29 جامعة خلال عامي 2018، و2017، و25 جامعة عامي 2016، و2015، و23 جامعة عامي 2014، 2013، و20 جامعة عام 2012، و19 جامعة عام 2011، و17 جامعة عام 2010، و15 جامعة عام 2009.


ويعد تصنيف "SCImago" الإسباني، تصنيفاً للمؤسسات الأكاديمية والبحثية المصنفة باستخدام مؤشر مُركّب من 3 مؤشرات فرعية هم (الأداء البحثي - المخرجات الابتكارية - التأثير المجتمعي المقاس بمدى ظهورها على الويب).

تعليقات Facebook