نَشْرَةَ_مُنْتَصَفِ_اللَّيْلِ_عَبْرَ_حُرُوفِنَا

الإثنين 28/سبتمبر/2020 - 07:39 م
 
 أَخْبَارٍ عَنْ هُرُوبٍ بَعْضٌ مِنْ المَشَاعِرِ الدَّفِينَةَ مِنْ دَاخِلِ سُجُونِ الوِحْدَة فِي وَقْتٍ مُتَأَخِّرٌ بَعْدَ مُنْتَصَفِ اللَّيْلِ .


حَامِلِينَ أَسْلِحَةً وَقَنَابِلَ مِنْ الحَنِينِ وَتَمَّ تَفْجِيرُهُ دُونَ سَابِقِ إِنْذَارٌ .


أَدَّتْ إِلَى إِصَابَةِ مَبَاشِرَ فِي جِهَازِ العَقْل وَ مَنَعَتْهُ مِنْ المُقَاوَمَةِ .


وَإِصَابَةِ أَجْزَاءَ حَسَّاسَةٍ فِي الشريين الحَامِلَةُ لكورت الحَنِينُ .


مِمَّا جَعَلَتْ العَيْنُ تُدَمِّعُ بِشِدَّةٍ مَنْ كَثَّرَتْ الاِشْتِيَاق َ .


عَلَيَّ أَمَلٌ أَنْ يُفِيقَ العَقْلُ مِنْ غيبوته وَتَعُودُ الأُمُورَ إِلِّي سَابِقْ عَهْدَهَا

تعليقات Facebook