Advertisements

مصادر: اصابة 140 معلما ومعلمة بكورونا.. و120 اداريا.. و20 طالبا

الخميس 19/نوفمبر/2020 - 10:00 م
السبورة
نقلا عن الوطن
 
Advertisements
ازدياد عدد الاصابات بكورونا بين العاملين بالمدارس على مستوى الجمهورية، حيث وصل عدد المصابين حسب مصادر من وزارة التربية والتعليم الى 280 حالة، منها 140 حالة من المعلمين والمعلمات، و120 ادارى من داخل المدارس، بينما كان عدد الاصابات بين الطلاب قليل جدا بالنسبة لاعداد الطلاب على مستوى المدارس والذى يصل الى اكثر من 20 مليون طالب فى المنظومة التعليمية، حيث سجل الطلاب عدد قليل يصل الى 20 طالبا فقط؟


بينما كشف مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا بالمدارس وصل 280 حالة مؤكدة، وجاءت 210 حالات سلبية، وذلك طبقًا لآخر الإحصائيات الخاصة بوزارة الصحة.


وذكر المصدر أن الإصابات توزعت بواقع 140 حالة بين المعلمين والمعلمات، و120 حالة بين الإداريين، و20 حالة بين الطلاب، بمختلف المدارس والإدارات التعليمية على مستوى المحافظات، مؤكدا على وفاة 7 حالات بين المعلمين والمعلمات والإداريين من إجمالي الإصابات، لافتا إلى أن جميع الحالات الباقية مستقرة.


وأوضح المصدر، لـ"الوطن"، أن العملية التعليمية بالمدارس على مدار الخمس أسابيع الأولى من بدء العام الدراسي الجديد، سارت بصورة طبيعية ومنتظمة، مشيرا إلى أن جميع الحالات التي ظهرت في المدارس والمديريات التعليمية بمختلف محافظات الجمهورية طفيفة وبسيطة، منوها إلى أن الوزارة ستبدأ بالتنسيق مع مديري الإدارات التعليمية وضع خطط جديدة لتنفيذ الإجراءات الأحترازية اللازمة، لمواجهة موجة كورونا الثانية.


وأشار المصدر، إلى أن جميع المدارس تقوم بعمليات تعقيم وتطهير دورية لمنع انتشار فيروس كورونا، من خلال تعقيم المدارس وتطهير فناء المدارس وتعقيم الفصول الدراسية والمقاعد الخشبية المخصصة لجلوس الطلاب عليها وتحقيق التباعد الاجتماعي بين التلاميذ داخل الفصول وتعقيم دورات المياه، للحد من انتشار الفيروس.


ومن جانبه، أكد الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني، أنه لا نية على الإطلاق لتعليق الدراسة حال حدوث موجة ثانية من كورونا، موضحاً أن اليوم الدراسي بالمدارس يسير بشكل منتظم ومنضبط، لافتاً إلى أن نسب الحضور بالمدارس على مستوى محافظات الجمهورية تجاوزت 98%.


وشدد مجاهد، خلال تصريحاته لـ"الوطن"، على ضرورة الالتزام الكامل بارتداء الكمامات الطبية داخل المدارس من قبل المعلمين والطلاب والإداريين، للحد من انتشار كورونا، وللحفاظ على أرواح وسلامة الطلاب والمعلمين والقائمين على العملية التعليمية، مؤكدا أن الوزارة تبحث جميع السيناريوهات المحتملة لتنفيذها حال حدوث الموجة الثانية من كورونا.
Advertisements

تعليقات Facebook