Advertisements

إثيوبيا تعلن الحرب على إقليم تيجراى

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 10:00 م
السبورة
 
Advertisements
أعلن رئيس الوزراء آبى أحمد انتهاء المهلة الممنوحة لإقليم تيجراى، للاستسلام، ليعطى الضوء الأخضر لقوات الجيش الإثيوبى بالتحرك نحو الإقليم مما ينذر بأزمة كبيرة قد تصل إلى حد اندلاع حرب أهلية، لا تقتصر في نطاق تداعياتها على الداخل الإثيوبى، وإنما تمثل تهديدا لمنطقة القرن الإفريقى بأسرها.

كان رئيس الوزراء الإثيوبى آبى أحمد قد أعلن، في وقت سابق من هذا الأسبوع، عن مهلة لقادة الإقليم ومقاتليه، لمدة 3 أيام للاستسلام، موضحا أنه سيشن عليهم هجوما كاسحا حال رفضهم، إلا أنهم رفضوا تماما العرض الإثيوبى، حيث أكدوا أنهم يفضلون الموت عن الاستسلام، في تحد صارخ للحكومة المركزية في أديس أبابا.

وانتهت المهلة أمس الأربعاء،، ليعلن آبى أحمد، إرسال الجيش للإقليم، لتثور العديد من التساؤلات حول مستقبل الإقليم، والمنطقة المحيطة به في المرحلة المقبلة، في الوقت الذى حذر فيه الجيش الفيدرالي المدنيين في وقت سابق من أنه لن تكون هناك "رحمة" إذا لم يبتعدوا عن القادة في الوقت المناسب"، وهو ما تقول بعض جماعات حقوق الإنسان والدبلوماسيين إنه قد ينتهك القانون الدولى.
Advertisements

تعليقات Facebook