ads
ads

أحلام مرتبات المعلمين .. رسالة الى الدولة

السبت 28/نوفمبر/2020 - 09:07 م
 
بمجرد الإعلان عن قرارت مجلس الوزراء عن زيادة مقترحة فى مرتبات المعلمين بدء من يناير القادم بعد موافقة وزارة المالية ظهرت عدة آراء تتحدث عن تلك الزيادة التى جاءت بناء على تعليمات رئاسية وكانت تلك الآراء تتلخص فى التالى:

1- معلمين قالوا أنها زيادة هزيلة وعايزين الزيادة على اساسى 2020 وهم ليسوا سوى حناجر تنطق بدون وعى ادارى لأنه مفيش حاجة اسمها اساسى 2020 لأن المعلمين بلا جدول أجور قانونى.

2- معلمين قالوا كويس أننا اخدنا حاجة تسندنا فى ظروفنا وخلاص.

3- معلمين قالوا لسه القرار النهائى فى يد الرئيس وممكن يزودنا تانى ومن حقنا نحلم بالمزيد لأن سيادته أكثر من يشعر بنا نحن المعلمين وأمر الحكومة بذلك.



لكن هنا اتمنى تدخل الوزير الدكتور طارق شوقى ونائبه الدكتور رضا حجازى بقوة فى حسم أمر الزيادة المرتقبة.. لا بد أن تكون الزيادة كلها فى الكادر بنسبة 100% ليه انا بقول الاقتراح ده؟ لان زيادة حافز الأداء لن يحصل عليها كل المعلمين فجميع المعلمين لن يحصلوا على مرتبة كفء ومن نزل تقريره الى فوق متوسط او متوسط بسبب ظروف خارجة عنه وعن ارادته ومؤامرات تعرض لها ليصبح فى وضع معين بسبب منافسة له من خصومه وأعداء النجاح وما أكثرهم حاليا.. 
لكن هل يمكن توفير مبالغ مالية أخرى لزيادة أجور المعلمين؟ 
الإجابة نعم طبعا ووزير المالية يحتاج ان يتم محاسبته بقسوة بسبب الزيادات الحالية المقترحة للمعلمين ولكن لنا وزارة تتحدث عنا وتستطيع مخاطبة اجهزة الدولة المتنوعة المسؤولة عن ذلك الأمر..


ونرى الآتى:

1- انخفاض سعر الفائدة وفر كثيرا فى عجز الموازنة العامة للدولة فى الموازنة تم إعدادها على اساس ان متوسط سعر الفائدة حوالى 13% وهو اقل من ذلك بـ 3% تقريبا فلماذا لا يستفيد معلمو مصر بجزء من تلك الوفورات.

2- انخفاض سعر الدولار عن السعر المتوقع بالموازنة أدى إلى حدوث وفورات فى منظومة الدعم فلماذا لا يستفيد معلمو مصر من تلك الوفورات.

3- لماذا لا يتم الاستفادة بالوفورات التى تنتج عن خروج الموظفين للتقاعد والإجازات بدون مرتب واجازات رعاية الطفل والاعارات بالخارج ووفورات الدرجات لتمويل جزء من الزيادات المرتقبة للمعلمين.



4- هناك أمور أخرى تحتاج إلى إعادة نظر وبشدة لضبط الأداء الإدارى والمالى والتوفير للدولة مثل:

ا- الترشيد فى البنية التحتية وحسن استغلالها يوفر مليارات.

ب- تقليص المكافآت التى يتقاضاها مسؤولو الإدارات والمديريات نظير لجان الإدارة فى امتحانات النقل لأن ده عملهم اللى يتقاضون عنه مكافأة امتحانات مثل جميع معلمى الوزارة وكذلك تقليص مكافآت واعداد مسؤولى لجان الإدارة بالإدارات والمديريات عن الشهادات المحلية لأنها تحت إشراف الكنترول الخاص بالشهادة الاعدادية ولجنة الإدارة الخاصة بها وحماية الأمن.

ج- هناك فئات من المعلمين نحتاج إعادة النظر فى مكافاتهم الشهرية او الموسمية مثل:



1- المعلمون المنتدبون للملاحظة والتصحيح بالشهادة الإعدادية.

2- مسؤولو التطوير بالتعليم الثانوى العلم وحافزهم الشهرى الذى لا يتخطى 40جنيها رغم الجهد الكبير المبذول.

3- مسؤول الحكومة الالكترونية بالتعليم الثانوى العام وعمل دائم طوال العام حتى جوا بيته وفى النوم الشغل ببطارده وعايش معاه.


هم اهم من المدير والوكلاء احيانا لمهارتهم الفنية والإدارية.. 
ورغم ذلك لا يوجد حافز شهرى لهم والناس دى هى رمانة ميزان اى مدرسة.

4- فصول الخدمات الملحقة بالمدارس الثانوية بمختلف أنواعها يجب أن تتحول إلى مدارس مستقله بادارات مدرسية مستقلة وكذلك هيئات تدريس مستقلة وذلك لتوفير المال العام وأعتقد أن الوزارة تدرس ذلك حاليا.. 
فى النهاية نحن نطرح رؤية لكن لا نهاجم بيتنا وزارة التعليم لكن نتمنى أن نكون دائما فى صورة إيجابية تنير الطريق للمسؤولين لاتخاذ القرار الأفضل والمناسب.. وفقهم الله..
ads

تعليقات Facebook