Advertisements

تذكير الفعل وتأنيثه :

الجمعة 08/يناير/2021 - 10:15 م
 
Advertisements

يشتبه على بعض الكتاب المعاصرين أمر التأنيث والتذكير بين الفعل والفاعل ، وخلاصة ما استقر عليه اللغويون في هذه الناحية أنه :

يجب تذكير الفعل مع الفاعل في حالتين:

- أن يكون الفاعل مفردًا مذكرًا أو جمع مذكر سالمًا.

- أن يكون الفاعل مؤنثًا ظاهرًا مفصولاً بينه وبين الفعل بـ «إلا» مثل:

[ ما يقول الحق إلا فاطمة. ]

ويجب تأنيث الفعل مع الفاعل في ثلاث حالات:

1- أن يكون الفاعل مؤنثًا حقيقي التأنيث متصلاً بالفعل مثل:

حضرت زينب، نجحت الطالبة.

2 - أن يكون الفاعل ضميرًا مستترًا يعود على مؤنث حقيقي أو مجازي مثل:

زينب نجحت في الامتحان.

الشمس تغرب آخر النهار.

- 3 - إذا كان الفاعل ضميرًا يعود على جمع مؤنث سالم أو جمع تكسير لمؤنث أو مذكر عاقل مثل:

الطالبات نجحن في الامتحان.

الزينات ارتفعت في رمضان.

الفواطم نجحن.

الأقلام جفت.

ويجوز تأنيث الفعل في ثلاث حالات:

1 - أن يكون الفاعل مؤنثًا حقيقيًا منفصلاً عن فعله مثل:

نجح (أو نجحت) في الامتحان طالبة واحدة.

والتأنيث أفضل في هذه الحالة وإن كان التذكير جائزًا.

2 - إذا كان الفاعل اسمًا ظاهرًا مجازي التأنيث مثل:

طلع (أو طلعت) الشمس.

والتأنيث أفضل أيضًا.

3 - إذا كان الفاعل جمع تكسير للمذكر أو المؤنث مثل:

قال نسوة في المدينة.

الأشجار أينعت.

الرجال قامت أو قاموا.

[والتذكير أفضل هنا].

Advertisements

تعليقات Facebook