ads
Advertisements

الصايم يكشف اسرار الساعات الاخيرة للمطرب الراحل على حميدة

الخميس 11/فبراير/2021 - 08:28 م
السبورة
كتب - يوسف محمد
 
Advertisements
كشف الكاتب الصحفى الكبير محمد الصايم، نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية، ورئيس تحرير موقع السبورة، عن اسرار الساعات الاخيرة للمطرب الراحل على حميدة.


واضاف الكاتب الصحفى رحم الله الصديق والأخ الفنان على حميدة اثناء زيارتى له فى معهد ناصر، مؤكدا انه روى له قصص وحكايات كثيرة خلال السنوات، كان اخرها العام الماضى "عندما طلبت منه اجراء حوار لمشروع تخرج طلاب جامعة ٦ اكتوبر عن المحافظات الحدودية عزمنا على مقهى مجاور لمنزله.. وساند الطلاب وساعدهم واتصل بمجموعة من اصدقائه فى مطروح لمساعدتهم".


واكد الصايم ان اخر كلماته حينما كنت فى زيارته والدكتور حسام المندوه، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، "نفسى اقوم من على السرير واغنى تانى يا محمد"، واختتم حديثه لنا، "تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر".

 
كان المطرب الراحل على حميدة فخور جدا بقصة كفاحة ومساعدة البسطاء من أهل مطروح.. حاربه اعداء النجاح ومسخايط الفن.. ودبروا له المكائد مع قيادة كبيرة فى الدولة بعض رفض حضور فرح لرجل أعمال من العهد البائد..


الجدير بالذكر أن المطرب على حميدة وفاته المنية اليوم الخميس عن عمر يناهز الـ 72 عاما، بعد رحلة طويلة مع المرض، وظهر الراحل فى اواخر الثمانينات، وكانت اشهر اغانيه لولاكى.. بقيادة موزع الموسيقى حميد الشاعري وفرقته بالعزف حين صدورها في عام 1988، احدثت ثورة كبيرة جدا في عالم الأغنية العربية لموسيقى الجيل وأحيت كيانه (وإعتُبر بـ نجاح تاريخي) حيث تمّ بيع أكثر من 6 ملايين نسخة في جميع أنحاء العالم الشرقي وكذلك الغربي.


 اعتُبرت هذه الكمية الهائلة من البيع برقم قياسي لم يسبق له مثيل وأصدر بعد ذلك عدة البومات اضافية منها "كوني لي" و" ناديلي" وغيرها ثم توجه للسينما للقيام ببطولة فيلم سينمائي له بعنوان لولاكى نسبة للنجاح المدمر الذي حققته هذه الأغنية الأمر الذي دفع شركة الإنتاج لصناعة هذا الفيلم وكذلك له فيلم آخر بعنوان مولد نجم.
Advertisements

تعليقات Facebook