Advertisements

الأزهر الشريف يعلن بدء حملة موسعة لاستعادة منظومة القيم الأخلاقية

الإثنين 15/فبراير/2021 - 04:03 م
السبورة
هبة رمضان
 
Advertisements
أعلن الأزهر الشريف بدء حملة موسعة لاستعادة منظومة القيم الأخلاقية في المجتمع، حيث يعقد مجمع البحوث الإسلامية أحد الأذرع الشرعية  ندوة افتراضية اليوم، لمناقشة واقع السنة النبوية في حياة الناس ودورها في استعادة منظومة القيم الأخلاقية في المجتمع، وذلك عبر تطبيق «zoom» في تمام الثامنة مساء، ويحاضر فيها الدكتور سامح عبد القوي أستاذ الحديث بجامعة الأزهر الشريف.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد، إن الندوة تأتي ضمن سلسلة من الندوات التوعوية الشاملة التي ينفذها مجمع البحوث الإسلامية للوصول إلى أكبر عدد من الجماهير في ظل الظروف الحالية، وتنفيذًا لتوجيهات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بتنشيط العمل الدعوي، ورفع مستوى الوعي لدى المواطنين من تكثيف الحملات التوعوية والندوات التثقيفية في مختلف المجالات.

وأضاف «عياد» أن الندوة تدور حول مجموعة من المحاور المهمة التي تناقش واقع السنة النبوية المطهرة في حياة الناس، وكيفية الاستفادة من المنهج النبوي الشريف في إعادة منظومة القيم الأخلاقية للمجتمع بما يحقق المودة والتراحم بين الناس ويدعم الاستقرار فيما بينهم.

كما تتعرض الندوة أيضًا لبعض الأحاديث التي أخطأ الناس في فهمها، وأصبحت قاعدة يبنون عليها حياتهم بفهم مغلوط بعيد عن مراد النبي صلى الله عليه وسلم.

أصدر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، صباح اليوم، تقريرًا مصورًا باثنتي عشرة لغة تحت عنوان: «التنمية في مواجهة التطرف.. مصر 2030 نموذجًا»، وذلك في إطار سلسلة الإصدارت المرئية التي ينشرها المرصد باللغة العربية واللغات الأجنبية.

وأكد  أن جهود مصر في مكافحة التطرف تعكس عزم الدولة - في أجندتها الوطنية المستدامة - على اجتثات جذور الإرهاب وتجفيف منابعه من خلال تبنِّي استراتيجية شاملة.

وأشار مرصد الازهر إلى أن مكافحة التطرف والإرهاب أحد أهم العوامل التي تساعد على تنفيذ رؤية مصر 2030، باعتبارها نموذجًا يُحتذى به في تمكين الشباب وتحصينهم من مخاطر الاستقطاب، بما يُسهم في خلق بيئة طاردة للتطرف والإرهاب.
Advertisements

تعليقات Facebook