Advertisements

عندما سقط الوزير !!

السبت 27/فبراير/2021 - 02:01 م
 
Advertisements
ماحدث اليوم فى سقوط سيستم الامتحان الألكترونى لطلاب الصف الأول الثانوية، فى اللغة العربية والأحياء،  تأكيد بأن فكرة الوزير فاسدة وفاشلة بعد تكرارها  فى مختلف الامتحانات، مما جعله يحتسب درجة النجاح لمن يتمكنوا من التعامل مع السيستم من قبل.


 فظلم المتفوقين ودمر طموحاتم وأحلامهم، والنتيجة أن طلاب الثانوية العامة هذا العام فى امتحانهم بالسنة الأولى كانت نتيجة النجاح بينهم 17% فقط، ولأنه وزير فاشل  قرر نجاح جميع الطلاب وقتها، ونفس الواقعة فى العام الماضى، لتخرج لنا أغرب دفعة ثانوية عامة ممن رسبوا بسبب السيستم ونجحوا دون حل.


 المشكلة مع هذا الإنسان الفاشل فكرا وعلما ما سيحدث مع الثانوية العامة هذا العام مؤكد، لأن المصادفة لا تتكرر،  مع العلم بأن هذه التجربة فشلت عالميا وألغيت.

 ولا توجد  فى أى دولة فى العالم حاليا، إلا مصر وحظها العاثر مع إنسان ليس عنده أى فكر أو خطة، فاستمراره يعنى الحرص على تدمير مصر، ما العمل مع هذا التهريج الذى تعيشه البلد بالتعليم ؟! فالطلاب لم يتعلموا شيئا ونجاحهم يكون بالمصادفة، بطريقة الامتحانات المدمرة، بالاختيار من إجابات موجودة فى ورقة الأسئلة، فضلا عن قتل المواهب الإبداعية فى اللغة والحلول. .. إن مايحدث للتعليم جريمة لن تغتفر ، لضياع الجيل ...فهل فى بلدنا من يحبها ؟!
Advertisements

تعليقات Facebook