Advertisements

جنوح سفينة التعليم اشد خطرا من سفينة EVERGIVEN

الثلاثاء 30/مارس/2021 - 02:33 م
 
Advertisements
رغم اختلافنا مع نقابة المعلمين ولكن يجب علينا ان نوجه الشكر للقائمين عليها.. وحتى وان كانت الزيادة لا ترتقي لمكانة ودور المعلم، ولكن نتمنى ان تكون هناك انتخابات نزيهة ولا تكون النقابة حكرا لاحد ..


واخيرا وليس اخرا فمن الملفت للانتباه هو خروج اكثر من ٣٠ الف معلم هذا العام للمعاش.. ليضاف لعدد العجز السابق، فيصبح العجز يتجاوز الـ ٤٠٠ الف معلم، ولعل ذلك يؤكد بأن التعليم في احتياج ضروري جدا لضخ آلاف التعينات الجديدة، لذا نؤكد على كل من يهمه الأمر بأن التعليم قد وصل لحالة لا يرثى لها والمدارس اصبحت خاوية من الطلاب والمعلمين، وإن كان التأخير في اصدار قرارات جديدة للتعيين هو جائحة كورونا، فنحن الآن على وشك الانتهاء من هذه الجائحة..


وحتى ولو لا قدر الله واستمرت، فمن سيسد العجز مقابل اكثر من ٣٠ الف معلم أنهوا خدمتهم وانضموا لصفوف اصحاب المعاشات، لذلك وبجميع الحسابات نستبشر خيرا بفتح التعاقدات الجديدة واعتمادها ماليا برئاسة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة وبإشراف رئاسة مجلس الوزراء في شهر يوليو القادم..



ولعلنا لدينا الآن أكثر من نصف مليون معلم جاهزون ومسلحون بكل ادوات العلم والتكنولوجيا للنهوض بالعملية التعليمية بمصر، الا وهم أصحاب قضايا الـ ٣٦ الف معلم والبوابة الالكترونية ١٢٠ الف معلم، وقداميى التخرج واحتياطي الـ٣٠ ألف معلم، لذا نناشد القيادات السياسية بمصر ونناشد القائمين بأعمال النقابة بإنصاف هؤلاء والتعاقد معهم ليحصل المتميز منهم على التعيين بعد مرور ٣ سنوات من التعاقد، كما ينص الدستور بعدما تم تعديله..


ولعلنا عندما مررنا بالتجربة القاسية وهي جنوح السفينة EVER GIVEN بالأمس القريب بمجرى القناة، ونظرت إلينا عيون العالم لترى ...ماذا سيفعل المصريون؟ وجاءت لحظة الانتصار بسواعد ابناء الوطن، وانتصرنا على اعداء الوطن في الداخل والخارج بالعلم والمعرفة، فلعلنا الآن في موقف اقوى واهم بكثير وهو جنوح التعليم في مجرى عقل الوطن.. فلا بد من إنقاذه بأيدي وسواعد أبناؤه المعلمين..

Advertisements

تعليقات Facebook