Advertisements

الرئيس ودفع عملية التنمية

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 10:43 م
 
Advertisements
 فى إطار حرص القيادة السياسية على دفع جهود عملية التنمية المستدامة أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال إجتماعه مع الحكومة على الإهتمام ببذل الجهد نحو تطبيق كافة المبادرات والإستراتيجيات التى تستهدف تحقيق طفرة على كافة المستويات فى ربوع الوطن وبخاصة ما يتعلق منها بتطوير الريف المصرى فى إطار مبادرة حياة كريمة والقضاء على العشوائيات وتوفير كافة الخدمات للمواطنين.

ففى إطار التحول نحو الرقمنة أكد الرئيس على تطوير منظومة الخدمات الرقمية حتى تستطيع تقديم الخدمات بشكل يسهل على المواطنين ويخفف من معاناتهم، وأيضاً وجه الرئيس برصد كل الإمكانات المادية والبشرية اللازمة لتنفيذ تلك المبادرات حتى لا يكون هناك عقبات أو عوائق من شأنها تعطيل تنفيذها.

 ومن الجدير بالذكر أن المبادرات التى أطلقها السيد الرئيس تستهدف المناطق التى تحتاج إلى تطوير ولطالما إحتاجت إلى جهود واردة من أجل تلبية إحتياجاتها ومنها الريف المصري فتنمية الريف المصرى يعنى دفع قطاع من أهم القطاعات الإقتصادية للأمام سواء بتطوير أساليب الرى والزراعة أو رصف الترع والمصارف أو توفير الخدمات المخلتفة من كهرباء ومياه وصرف صحي.

ويتزامن معها توفير الرعاية الصحية والخدمات المميكنة للمواطنين ،والحقيقة أن الحكومة المصرية تبذل قصارى جهدها من أجل تطوير الخدمات فى إطار المبادرات الرئاسية وتم رصد ميزانية كبيرة ضمن خطة الموازنة المالية للعام الجديد وتسابق الزمن من أجل الإنتهاء من تنفيذ مبادرة حياة كريمة فى كافة ربوع الوطن.

 سواء فيما يتعلق بالحصة والتعليم والخدمات الرقمية أو فيما يتعلق بتنفيذ توجيهات الرئيس بالتوسع فى عمليات تبطين وتطوير الترع والمصارف فى الدولة ككل ،وتبني دعم الإبتكار والرقمنة كتوجه إستراتيجي وربط ذلك بالمنظومة التعليمية بما يخدم حاجات الإنتاج وسوق العمل فى مصر.

وبالفعل بدأت  العديد من المؤسسات الحكومية فى التسابق نحو التحول الرقمى وتقليل التدخل البشرى وهذا واضح وبصورة واضحة فى مجال الصحة والمال والتعليم والطرق.

Advertisements

تعليقات Facebook