Advertisements

قناة السويس تسجل أعلى حمولة في تاريخها بـ6.1 مليون طن

الخميس 08/أبريل/2021 - 02:29 م
أرشيفية
أرشيفية
 
Advertisements
أعلن رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، أن عدد السفن المارة يوميا بالقناة حوالى 85 سفينة، واليوم مرت 84 سفينة بها أعلى حمولة فى القناة منذ إنشاءها وتقدر بـ6.1 مليون طن.

وأضاف  رئيس هيئة قناة السويس، في تصريحات إلامية أن الهيئة وضعت سيناريو بعد تعويم السفينة الجانحة لمرور 422 سفينة كانت منتظرة في غاطس السويس وبورسعيد والبحيرات، وذلك عبر جدول لتنظيم مرورها.

قناة السويس هي ممر مائي اصطناعي ازدواجي المرور في مصر، يبلغ طولها 193 كم وتصل بين البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، وتنقسم طولياً إلى قسمين شمال وجنوب البحيرات المرّة، وعرضياً إلى ممرين في أغلب أجزائها لتسمح بعبور السفن في اتجاهين في نفس الوقت بين كل من أوروبا وآسيا، وتعتبر أسرع ممر بحري بين القارتين وتوفر نحو 15 يوماً في المتوسط من وقت الرحلة عبر طريق رأس الرجاء الصالح.

بدأت فكرة إنشاء القناة عام 1798 مع قدوم الحملة الفرنسية على مصر، ففكر نابليون في شق القناة إلا أن تلك الخطوة لم تكلل بالنجاح، وفي عام 1854 استطاع دي لسبس إقناع محمد سعيد باشا بالمشروع وحصل على موافقة الباب العالي، فقام بموجبه بمنح الشركة الفرنسية برئاسة دي لسبس امتياز حفر وتشغيل القناة لمدة 99 عام. استغرق بناء القناة 10 سنوات "1859 - 1869"، وساهم في عملية الحفر ما يقرب من مليون عامل مصري، مات منهم أكثر من 120 ألف أثناء عملية الحفر نتيجة الجوع والعطش والأوبئة والمعاملة السيئة. وتم افتتاح القناة عام 1869 في حفل مهيب وبميزانية ضخمة. وفي عام 1905 حاولت الشركة الفرنسية تمديد حق الامتياز 50 عاماً إضافية إلا أن تلك المحاولة لم تنجح مساعيها. وفي يوليو عام 1956 قام الرئيس عبد الناصر بتأميم قناة السويس، والذي تسبب في إعلان بريطانيا وفرنسا بمشاركة إسرائيل الحرب على مصر ضمن العدوان الثلاثي والذي انتهى بانسحابهم تحت ضغوط دولية ومقاومة شعبية.

Advertisements

تعليقات Facebook