ads
ads

"هيرميس" تتوقع تحقيق مجموعة طلعت مصطفى مبيعات تقترب من تريليون جنيه خلال 24 عامًا ..سهم الارقام القياسية لايعرف المستحيل

السبت 19/يونيو/2021 - 11:44 م
هشام طلعت مصطفى
هشام طلعت مصطفى
كتب/ يوسف محمد
 

"سهم الأرقام القياسية "والذى لا يعرف المستحيل ويحطم الأرقام بسبب خبرة وثقة الشعب المصرى ، هكذا يمكنك أن تطلق على مجموعة طلعت مصطفى القابضة-أكبر مطور عقاري في مصر وواحدة من كبرى شركات التطوير العقاري في الوطن العربي ،و بحسب ما كشفت عنه القوائم المالية للمجموعة، وتقرير أكبر بنك استثمار في الشرق الأوسط المجموعة المالية هيرميس، من توقعات بتحقيق طلعت مصطفى مبيعات تقترب من تريليون جنيه خلال الـ24 عامًا المقبلة ليواصل تفوقه على كل المطورين العقاريين  في مصر في المبيعات بالاضافة على إنشاء كبرى المدن السكنية المتكاملة.

واكدت  فى رؤيتها لمشروع نور، قال "هيرميس"، إن الإطلاق الأول لمشروع سيحقق نجاحاً كبيراً، على غرار الإطلاق الأول في مشروعي مدينتي وسيليا، إذ تقدر المبيعات الإجمالية للمشروع خلال العام الجاري بمبلغ 13.2 مليار جنيه، منوهةً إلى أن مشروع نور سيتيح  110 ألف وحدة، مع مساحة مباني تمثل 15٪ من المساحة الإجمالية مقابل 17٪ في "مدينتي".

 

وكشف أحدث تقرير لبنك الاستثمار هيرميس، عن توقعاته بتحقيق مجموعة طلعت مصطفى مبيعات تصل إلى 910 مليار جنيه على مدار الـ24 عامًا القادمة، تستحوذ "مدينة نور" على 62% منها، مع رؤية بأن يأتي الارتفاع من المبيعات التجارية في المدينة، كما توقعت هيرمس مبيعات بـ24.9 مليار جنيه في عام 2021، 53% منها من مدينة نور، لترتفع لاحقا في 2022 إلى 27.9 مليار جنيه و 27.8 مليار جنيه في عام 2023، على أن تحقق مجموعة طلعت مصطفى أعلى مستوى من المبيعات في تاريخها خلال 2021 بدعم من مبيعات مشروع نور.

 

 

 

التوقعات الإيجابية لأداء مبيعات مجموعة طلعت مصطفى، دفع هيرميس، إلى رفع  السعر المستهدف لسهم المجموعة إلى 15 جنيهًا بدلاً من 12 جنيهًا، بعد إطلاق مشروع مدينة "نور" على مساحة 21 مليون متر مربع، مرجعة أسباب ذلك إلى النظرة إيجابية للمبيعات المتوقعة لمدينة نور، في ظل استهدافها لشريحة الدخل المتوسط، بالإضافة لتقديم شروط دفع جذابة تعالج مشكلة القدرة على تحمل التكاليف، وهو أحد العوامل التي تحفز قرار الشراء لقطاع مستهدف واسع من عملاء طلعت مصطفى.

 

 

 

وأوصى بنك الاستثمار هيرميس، المتعاملين بالبورصة الراغبين في الاستثمار بالقطاع العقاري بسهم مجموعة طلعت مصطفى، وذكر في تقريره: "ما زلنا نرى مجموعة طلعت مصطفى هي أفضل اختيار بقطاع العقارات لدينا، مع إمكانات نمو قوية وأرباح قوية ورؤية تدفق نقدي".

 

 

ويستهدف المشروع مجموعة واسعة من المشترين  والعملاء عن طريق الاستفادة من شريحة الدخل المتوسط، خاصة مع إطلاقة وحدات تبدأ مساحتها من 68 مترًا مربعًا، وبأسعار أقل عن أسعار "مدينتي"، مع تقديم شروط دفع جذابة للمشترين وأقساط تصل مددها لـ15 عامًا وبالتعاون مع عدد من المؤسسات المالية الرائدة في مصر، علاوة على ذلك، فإن الإطلاق الأول سيحفز المشترين المحتملين، من خلال الخصومات المقدمة بنسب تصل لـ5٪ للمشترين خلال الأسبوع الأول من الإطلاق.

 

ads

تعليقات Facebook