ads
ads

في ختام المسابقة الرسمية للبرمجيات.. رئيس الأكاديمية : القيادة السياسية تدعم بناء القدرات البشرية

السبت 28/أغسطس/2021 - 10:59 م
السبورة
 
شهد  الدكتور عمرو طلعت، وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، وسعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري،  ختام فعاليات المسابقة الرسمية للبرمجيات لطلاب الجامعات المصرية ECPC والتى نظمها المركز الإقليمي للمعلوماتية بالاكاديمية  بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الفترة 28-20 أغسطس 2021.

 
قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت ، أن استراتيجية الوزارة تعتمد  علي بناء الكوادر البشرية والإستثمار في العقل البشرى من خلال تأهيل الفكر الخلاق والعمل الابتكارى و التوسع وفي قاعدة المتدربين .
 
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها مساء اليوم  خلال حضوره  ختام فعاليات المسابقة الرسمية للبرمجيات لطلاب الجامعات المصرية ECPC والتى نظمها المركز الإقليمي للمعلوماتية بالاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الفترة 28-20 أغسطس 2021.

واضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات " اقول لكم بكل صدق إن  ما لمسته  اليوم هو دليل علي أننا نسير علي الطريق الصحيح  فاليوم وجدت فكر خلاق ، عمل جمعى فائق ومنتج  مشيراً إلي أن تحقيق   نهضة حقيقية  يا يتأتي الا ببناء البشر وبناء العقول وشحذ الهمم .



ويأتي ذلك فيما  شارك في نهائيات المسابقة عدد 200 فريقا من أصل 1200 فریق ( 7000 طالب وطالبة ) يمثلون  75 جامعة ومعهد بمقر بالأكاديمية بالإسكندرية  حيث تعد هي الجولة المؤهلة للبطولة الأفريقية العربية للبرمجيات 2021 ACPC .


وأكد الدكتور عمرو طلعت إن سوق العمل اليوم يختلف اختلافا جذرياً  عن ما كان عليه منذ سنوات أو منذ  شهور مشيراً إلي أن  التخصصات العلمية باتت تتطور وتتغير بشكل مذهل .

و أوضح قائلا ان قدرة الفكر والعمل بروح الفكر وحل المشكلات هو ما يتطلبه سوق العمل سواء علي المستوي المحلي أو الدولي ، لذلك كنت حريص علي التواجد بينكم اليوم للتأكد أننا نسير على الطريق الصحيح.


 أكد طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات   حرص الوزارة على بناء قدرات العقول الشابة لكونها تمثل استثمارا للمستقبل وركيزة أساسية لبناء مصر الرقمية

وأوضح الوزير  أن أهم محاور خطة بناء مصر الرقمية، تتمثل في دعم وتنمية قدرات الشباب في استخدام التكنولوجيا الحديثة والعمل على زيادة عدد المتدربين في مجالات متنوعة.

من جانبه قال رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج أن هؤلاء الشباب هم امل الغد ، هم المستقبل المشرق  مضيفا  أنه علي  الرغم  من حجم مسئوليات وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت الا أنه أصر علي التواجد لدعم شباب مصر وهو خير دليل علي دعم القيادة السياسية للشباب ودعم بناء القدرات البشرية والإستثمار في العقول. 



واضاف  "عبد الغفار" ان المسابقة المسابقة الرسمية للبرمجيات لطلاب الجامعات المصرية ECPC ، تعكس نجاح نموذج العمل المشترك بين الاكاديمية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وثمن رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري من الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة لهذا الملف من أجل إيجاد حلول تكنولوجية مبتكرة للتحديات التي يواجهها المجتمع، ولتعظيم فرص الشباب المصري في مواجهة متطلبات سوق العمل ووظائف المستقبل.



وأوضح " عبد الغفار" أن هذا العام شارك  في إعداد مسائل المسابقة لجنة الإعداد والتحكيم المكونة من 7 حكام من كل مصر وسوريا والمغرب والمانيا وفرنسا  


واشار الي ان  الاكاديمية  رسخت تواجدها فى مصاف كبريات  الجامعات محليا وأقليمياً ودولياً من خلال حرصها على ان تكون  صرحاً تعليمياً متميزا فى مختلف التخصصات المطابقة للمعايير الدولية فى التعليم  والبحث  العلمى والإبتكار والتدريب والوفاء بمسئولياتها المجتمعية حتى تظل بيت الخبرة العربى المتميز ، وهو جعلها تتقدم بمئات المراكز  فى الترتيب العالمى للجامعات وحققت  قفزة ونقلة نوعية  فى ترتيبها بين جامعات  العالم  طبقا للتصنيف العالمى للجامعات .
 
وفي سياق أخر زارت اللجنة الفنية لمعاينة مشروع المنزل الإقتصادي الصديق للبيئة The Ecofordable House، والذي قام بتنفيذه فريق مركز الأرض MSA Center of Earth على أرض الجامعة بمدينة السادس من أكتوبر.

وتأتي الزيارة في ظل التعاون المثمر بين جامعة MSA ووزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء.


 شارك في الزيارة  رئيس قطاع التشييد والعلاقات الخارجية بوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والأستاذ الدكتور أحمد الجابري عميد معهد بحوث مواد البناء وضبط الجودة بالمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، ورافقهم مجموعة من المهندسين المختصين.

 
 
 
ads

تعليقات Facebook