ads
ads

وفاة الفنانة ياسمين عبد العزيز.. رسالة تدولاتها مواقع التواصل الاجتماعى

الخميس 02/سبتمبر/2021 - 12:54 م
السبورة
هبة رمضان
 
وفاة الفنانة ياسمين عبد العزيز، بأحد مستشفيات سويسرا نتيجة مضاعفات منشور تدولاته بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعى والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.

ونفى مصدر مقرب من أسرة الفنانة ياسمين عبد العزيز، ما تردد، قائلاً" شائعات لا أساس لها من الصحة".

كما وجه وائل عبدالعزيز شقيق الفنانة ياسمين عبد العزيز رسالة حب واشتياق، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، حيث قام بنشر صورة قديمة لها، وعلق عليها قائلًا: «يلا ارجعي وحشتينا».

وفى سياق ذاته، عقب أزمة ياسمين عبد العزيز.. طالبت النائبة إيناس عبد الحليم، بالتحرك العاجل لمناقشة مشروع قانون المسؤولية الطبية.

- الدستور في المادة 18 منه نص على أن "لكل مواطن الحق في الصحة وفي الرعاية الصحية المتكاملة.

- تكفل الدولة الحفاظ على مرافق الخدمات الصحية العامة التي تقدم خدماتها للشعب ودعمها والعمل على رفع كفاءتها وانتشارها الجغرافي العادل".

- أن هناك التزاما دستوريا بشأن حماية الأطباء وتحسين أوضاعهم بهدف تنظيم العلاقة بين الطبيب والمريض، خصوصا في الأمور التي ليس للطبيب ذنب فيها، ويعتدى عليه ويحبس أيضًا بسبب أمر ليس بإهمال أو تقصير أو جهل أو خطأ، وقد يكون الأمر مجرد مضاعفات لدى المريض.

وأكدت البرلمانية أن هناك أخطاء طبية كثيرة ليست جريمة ولا تستوجب عقاباً عليها للطبيب مثل أي ضرر يحدث للمريض بسبب مضاعفات عادية، والعيادة مرخصة، فهي ليست جريمة لأن الطبيب لم يخطئ وهو ما يسمى المسؤولية الطبية وليس جهلًا أو عدم كفاءة من الطبيب:
- بسبب إهمال 

- تقصير من الطبيب 

- جهل 

- عدم كفاءة

وقال أحمد العوضي سبب عدم قدرته على السفر مع زوجته بعد سفرها خارج مصر لتلقي العلاج عقب وعكة صحية شديدة: "لم أسافر مع ياسمين إلى مدينة جينيف بسويسرا، لأنني لم أتمكن من الحصول على الفيزا الخاصة بدخول البلد".

وأضاف أحمد العوضي: "الوقت كان ضيقا وياسمين كانت ترغب في الإطمئنان على حالتها مع الأطباء في الخارج ، وذلك بعد ما حدث خطأ طبي هنا".

ads

تعليقات Facebook