Advertisements

بتكلفة "صفر" .. الحل السحرى لسد عجز المعلمين

الأحد 31/أكتوبر/2021 - 02:10 م
 
Advertisements
ظاهرة عجز المعلمين بالمدارس، باتت من أخطر الظواهر التى يواجهها المجتمع المصري فى الوقت الحالي، الأمر الذي يتطلب الوقوف عليها لايجاد حلول فعالة وجذرية لمواجهتها  فى ظل عدم درجات وظيفية ولا موازنات متاحة لتعيين اي شخص لا من كليات التربية او غيرها.

والحل هو الاستعانة بطلاب وخريجى كليات التربية  خاصة لدينا ما يقرب من 23  كلية تربية تربية و19 تربية نوعية و13 طفولة المبكرة وبالتالى 55 كلية متخصصة فى التربية تضم 5 الأف عضو هئية تدريس و165 الف طالب وطالبة ويتخرج منها 25 الف  سنويا مدربين على التدريس خاصة فى كلية التربية فطلابها يتدربون عمليا فى الفرقة الثالثة والرابعة داخل المدارس ويحصلون على مادة التدريس المصغر  واللغة الانجليزية  مادة Micro- Teaching .


والاستعانة بهؤلاء الطلاب والخريجين سيحل المشكلة من جذورها  خاصة انهم مؤهلين للعملية التعليمية بكل جوانبها  فى كافة مراحل التعليم العام ، الطفولة وجميع التخصصات بما فيها التخصصات النوعية والتى تأتى مكملة للتخصصات الأساسية " اللغة العربية والرياضيات واللغة الانجليزية والعلوم " وتستهدف التخصصات النوعية التى تشكل وجدان التلاميذ " التربية الفنية والموسيقية"  وغيرها ، وهو ما يتم فى نظام التعليم اليابانى والمعروف بنظام "التوكاتسو".

 هذه الكليات تكلف الدولة مئات الملايين سنويا ولا يتم استثمار هذه القوة البشرية من الطلاب المؤهلين  والمدربين  على المناهج وطرق التدريس وتكنولوجيا المعلومات التقليدية والرقمية مع اتجاه الدولة لدمج التكنولوجيا الحديثة بالتعليم ، من الأجدر حل مشكلة عجز المعلمين  لسد العجز، و الاستفادة من خبراتهم كفترة تدريب عملية بدون اجر وبذلك ستكون التكلفة " صفر" ، لاسيما وأن من بينهم  طلاب من ذوى الخبرة والكفاءة افضل بكثير من بعض الخريجين الذين الاستعانة بهم من كليات اخرى ، يمكن اضافة سنة خامسة للتأهيل الميدانى  بهذه الكليات يكون الطالب فيها " معلم تحت الأختبار ونختار سنويا الأفضل للاستمرار فى العمل حتى لو بعقد مؤقت .

وخلال السنوات المقبلة ستكون لدينا قاعدة بيانات ضخمة تضم الالاف من الخريجين  المؤهلين يتم الاستعانة بهم فى اي وقت
Advertisements

تعليقات Facebook