خدمات

بالصور.. المهندسين الباكستانيين يروجون للتنمية المبتكرة في لقاء بغرفة جدة

الخميس 25/مايو/2017 - 07:42 م
السبورة
جدة –مدحت عرابى
 

قدمت جمعية المهندسين الباكستانيين في ورشة عمل استضافتها غرفة جدة أمس فرصاً واعدة في مجال التنمية المبتكرة "الابتكار .. العلوم  والهندسة" وذلك بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة مازن بن محمد بترجي وقنصل عام جمهورية باكستان الإسلامية بجدة شهريار أكبر خان ورئيس الجمعية الدكتور عبدالعليم خان وعدد من أصحاب الأعمال .

 وركزت الورشة التي شارك فيها الدكتور عمر تشابرا والدكتور المهندس جنيد زيدي والمهندس مسرور الهي خان وتضمنت ثلاث أوراق عمل  دور التمويل الإسلامي في تعزيز التكنولوجيات والنظم المبتكرة الحالية في باكستان والابتكار الجديد للتكنولوجيا  مبرزة الاستثمارات السعودية في باكستان في عدد من القطاعات الزراعية والأغذية والأنسجة والمنتجات الطبية إلى جانب المشاريع والاتفاقيات التجارية المشتركة وتبادل الوفود والزيارات الاقتصادية التي تسهم في إيجاد مجالات أرحب للتعاون الاقتصادي والاستثماري بين أصحاب الأعمال في البلدين .

 من جانبه أكد نائب رئيس غرفة جدة مازن بن محمد بترجي حرص الغرفة على توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين باعتبار باكستان شريكاً  للمملكة في مجال التنمية ، منوهاً بعلاقاتهما التجارية والتي وصفها بأنها تشهد نمواً مضطرداً مرتكزةً على تبادل السلع والمنتجات في قطاعات الخدمات ، والتعليم ، والوكالات التجارية، والهندسة ، والبناء ، والكهرباء والمياه حيث قامت مشاريع مشتركة بين البلدين في هذه القطاعات  .

وشدد على ضرورة العمل على تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية مع الدول الإسلامية بشكل عام وباكستان بشكل  خاص معرباً عن أمله في أن تحقق هذه الورشة تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين وبحث السبل الكفيلة بإقامة شراكة استثمارية  بينهما في مختلف المجالات  ، مثمناً  الدور الكبير الذي تقوم به سفارة  باكستان في تعزيز التعاون المستمر بين البلدين فيما يتعلق بالنواحي التجارية والاستثمارية ،مشيدا  في الوقت نفسه بجودة المنتجات الباكستانية مثمناً الدور الكبير الذي يلعبه مجلس الأعمال السعودي الباكستاني في تنمية المبادلات التجارية وزيادة الاستثمارات المشتركة والانتقال  بها  إلى آفاق أرحب من التعاون بين البلدين .

 

الجدير بالذكر أن حجم التبادل التجاري بين المملكة وباكستان بلغ  30 مليار دولار2015م  ، فيما سجل الميزان التجاري بين البلدين فائضاً لصالح المملكة التي تعتبر من أكبر الشركاء التجاريين  لباكستان ، فيما تضم  أهم الصادرات السعودية إلى باكستان مختلف المنتجات النفطية والبتروكيميائية والأسمدة والحديد والصلب في حين تتمثل أبرز الصادرات الباكستانية إلى السعودية  في الأرز واللحوم والفواكه والخضراوات في ظل  وجود 700 شركة باكستانية  في المملكة .

 

تعليقات Facebook