ads
ads

خدمات

المعلم في زمن " شوقي " .."يارب مش عارف ابدأ الدعاء منين ولامنين كفاية اقولك اني مدرس "

الإثنين 01/يناير/2018 - 09:03 م
السبورة
 

ما بين نظرة الاحترام و التقدير الى معلمى الأمس و الى نظرة الرأفة و الشفقة الى معلمى اليوم خيط رفيع و فارق كبير بينهما في الطموحات و المكانة الاجتماعية معلم اليوم ناقص يشحت لتحسين احواله المادية والمعنوية

 

طالب الكثيرين من فئات المجتمع بعودة الريادة للمعلم لقيادة المجتمع للتنوير و التطوير و التجديد و المشاركة فى تشكيل وجدان الشعب المصري

 

وهذا الكاريكاتير رصد حال المعلم في زمن الدكتور طارق شوقي ، ووزراء التعليم السابقين الذين اهملوه " رفع المعلم يده قائلا يارب أنا مش عارف ابدأ الدعاء منين ولا منين بس كفاية اقولك اني مدرس

ads

تعليقات Facebook