خدمات

"أمهات مصر" ترفضن الحوار المجتمعي مع " التعليم" حول الثانوية العامة الجديدة

الجمعة 05/يناير/2018 - 11:32 ص
السبورة
 

أعلنت عبيرأحمد مؤسس إتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، عن رفضهم إجراء أي حوار مجتمعي مع وزارة التربية والتعليم، حول مقترح نظام الثانوية العامة الجديد التراكمي، مشترطين إجراء الحوار في حالة واحدة فقط، وهي إعلان الوزارة الإنتهاء من إعداد المقترح بشكل نهائي، حتي يتثني لهم تقييمة جيداً وإبداء رأيهم وأقتراحاتهم حوله.
 
وأضافت "عبير"، في بيان صادر عن الإتحاد، صباح اليوم، أن وزير التربية والتعليم أعلن علي مدار العام الماضي، بعض ملامح المقترح الجديد للثانوية العامة وأربك وأثاروشغل الرأي العام، ببعض هذه الملامح، كما تم الإعلان أيضا العمل بهذا المقترح بداية من سبتمر 2018، في حين أننا أكتشفنا من خلال لجنة التعليم بالبرلمان، أن كل هذه الأفكار والأحلام طرحها عليهم الوزير، وصعب تطبيقها في سبتمر 2018، لعدم تقديم الوزير خطة كاملة جاهزة للتنفيذ، وهو ما يجعل أي حوار مجتمعي الأن مضيعة للوقت، ولعب بمشاعر أولياء الأمور.
 
وقالت عبير:" أن المفروض الوزير يعكف علي كتابة والإنتهاء من الخطة كاملة، ثم عرضها علي لجنة التعليم بالبرلمان، وعمل حوار مجتمعي علي أولياء الأمور والخبراء والرأي العام، وغيرذلك تضييع للوقت وشو أعلامي ليس لة أي فائدة". 
 
وأكدت مؤسس إتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم ، أن قرار تغير نظام الثانوية العامة الجديد،  يخص كل الاسر المصرية ومستقبل أبنائها، وبالتالي ليس هناك داعي للإستعجال، وعلي الوزارة أن تعد خطتها جيدا، ودراستها من جميع النواحي، والإنتهاء منها بدون أي أستعجال ثم عرضها لحوار مجتمعي .
 
وأشارت عبير إلي أن أتحاد أمهات مصر للنهوض للتعليم لم يناشد الوزارة بعمل أي حوار مجتمعي خلال الايام القادمة قبل الانتهاء من المقترح كاملا ، لافتة إلي أن بعض أولياء الأمور طالبوا الوزارة بعمل حوار مجتمعي حول مقترح الثانوية العامة الجديد وهو ما استجابت له الوزارة خلال الأيام القادمة ، مؤكدة أن الاتحاد لم يطلب أي حوار مجتمعي ويشدد علي الانتهاء من المقترح كاملا ثم عرضة علي حوار مجتمعي لإبداء الرأي فيه .

تعليقات Facebook