ads
ads

خدمات

"جنة وائل" أصغر أديبة مصرية تنتمي لجيل العمالقة

الجمعة 26/يناير/2018 - 05:33 م
السبورة
 

دائما ما يمثل الشباب في مصر الرقم الصعب ليس سياسيا فقط ولكن ثقافيا ايضا ومن بين هؤلاء الشباب النابغين تشرق موهبة جديدة في الأدب وهي جنة وائل تلك الفتاة التي تنتمي للطبقة المتوسطة ولم تكد تتجاوز عامها السادس عشر .

 

ووسط هذا الضجيج اطلت جنة علينا برواية تمثل «الواقع» والصراع الدائم بين الآباء والابناء واختلاف الرأي، فهربوا من هذه المشاكل باللجوء الي مشكله اكبر وهي الحب، تأثرت كثيرا بما حولها من أشخاص ومواقف وبدأت في ربط الأحداث حتي تراود الي ذهنها كتابة روايه تمتعنا بها، وتكتبها باللغه العاميه من المنطق والقلب - فموهبتها في تطور مستمر حيث بدأت بكتابه قصص قصيره علي مواقع التواصل الاجتماعي وان موهبتها بدأت من العدم وسعيت الي تطويرها وظهورها الي النور من خلال روايتها الاولي والاجمل.

 

وتمثل رواية «الواقع » والتي أعجبت العديد من الأشخاص واولهم دار النشر التي سعت خلفها لتحفيزها لنشر الروايه نموذج أدبي فريد.

 

ads

تعليقات Facebook

ads