خدمات

العملاء وقعوا فى بعض .. خناقة "شقة لندن" بين "الاسوانى" والهارب "قنديل" تكشف المستور وتفضح الاخوان وجبهات المعارضة "الملوثة"

الأربعاء 18/أبريل/2018 - 04:00 م
التغريدة الفضيحة
التغريدة الفضيحة
 

 كشفت "خناقة" كبرى بين علاء الأسوانى والصحفى الهارب وائل قنديل، فضيحة جديدة للإخوان وجبهات المعارضة الممولة،

قال  علاء الأسوانى عى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على موقع  توتير  إن "قنديل" كان أشد المعارضين للإخوان وبمجرد أن وصل الدوحة أعلن تأييده لهم، وأنه يقبض ثمن معارضته بسخاء، فيما رد قنديل بأن الأسوانى فاشى ويعمل مع الأمن وكان ناصريا، اشتهر بخصومته الشديدة و للإخوان، بعد 30 يونيو هاجر إلى قطر وما إن وصل على مطار الدوحة حتى أعلن أن الأخوان أعظم فصيل وطنى فى مصر والعالم. عرفت مصر مؤخرا أنه اشترى شقة فى لندن بمليون إسترلينى. كلنا نعارض نظام السيسى لكن شتان بين من يدفع ثمن معارضته ومن يقبض مقابلها بسخاء".

 

ورد وائل قنديل، عبر حسابه تويتر، قائلاً :" إلى الأديب الفاشى المشارك فى فض رابعة بالتحريض: كنت أتمنى أن تكون رجلاً ولا تحذف تغريدتك الأمنية ضدى" ، أدعوك فوراً إلى تقديم بلاغ ضدي إلى النائب العام وجهاز الكسب غير المشروع، ولو استطعت تقديم ما يثبت ادعاءك بأنى اشتريت شقة بمليون استرلينى فى لندن،أتعهد ببيعها ومنحك كل ثمنها".

تعليقات Facebook