الجمعة 01 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
قلم وقلم

فصل التعليم الفنى عن التعليم العام اصبح ضرورة ملحة

الخميس 21/أبريل/2022 - 04:50 م

ان الأوان ان يكون للتعليم الفنى وزارة خاصه به لها مواردها الخاصه وميزانيتها الخاصه ايضا ،فليس من المعقول ان يكون التعليم الفنى بمدارسه وكوادره وطلابه تابع للتعليم العام

 

فهناك تخبط كبير فى المهام وتداخل فى الاختصاصات وايضا عدم تفهم او تقدير للسادة الموجهين والمتابعين ،فهناك قرارات غير صائبه تتخذ بدون ادراك ان هذا تعليم فنى وليس تعليم عام

 

فاختيار الكوادر والقادة لابد ان يكون من اختصاص التعليم الفنى فهو ادرى بالصالح له ،ولابد ان يكون للتعليم الفنى لجان المتابعه والتوجيه الخاص به بعيدا عن الزملاء بالتعليم العام فكل تعليم له خططه وتوجهاته واسلوبه الذى يتماشى مع مناهجه وخططه الدراسيه التعليم الفنى به اكثر من 75% من حجم طلبة المرحلة الثانويه ،وايضا نفس النسبة  من حجم المدارس وحجم الكوادر والمعلمين

 

فلابد ان تكون هناك وزارة للتعليم الفنى لها ميزانيتها الخاصه من رواتب وبدلات وايضا لها مواردها الخاصه من خلال وضع الخطط والاقتراحات للاستفادة من التعليم الفنى واقسامه المختلفه المليئه بالاجهزة والمعدات والالات والطاقه البشريه الهائله من الطلبة واشراك هذه التخصصات فى المشاريع القوميه للدولة ومشاركة القطاع الخاص ايضا بتوفير ما يحتاجه من خامات وصناعات يحتاجها من صناعه وانتاج التعليم الفنى وجعل التعليم الفنى وزارة منتجة تغطى مصاريفها وتخفف عن الدولة فى ذلك وهناك دراسات ومقترحات كثيرة قدمناها للمسؤلين من اجل الاستفادة من مقدرات التعليم الفمى

وهناك من خبراء التعليم الفنى من هم قادرون على تطبيقها واضافة المزيد من تلك الافكار فهناك دول كبيرة مثل المانيا والصين ودول النمور الاسيويه قائمه بالكامل على صناعه وانتاج التعليم الفنى وكوادره لابد ان يتحول التعليم الفنى من التعلم والحضور والغياب الى تدريب وانتاج وصناع وان يكون التدريب العملى 90% من حصص الدراسه ويكفى يوما واحد تعليم نظرى وتخصص باقى الايام للتدريب والانتاج

 

وان يكون شرط الحصول على شهادة الدبلوم هو مشروع تخرج لكل طالب او كميه انتاج معينه لكل طالب فى تخصصه

 

هكذا يكون التعليم الفنى والاستفادة من امكانياته الهائله وقدراته التى تتعدى المليارات من مدارس ومراكز تدريب مجهزة بالعدد والالات والاجهزة

 

وطلبة تتعدى ال3 مليون طالب

على السادة المسؤلين

 

دراسة تلك المقترحات ودعوة خبراء التعليم الفنى للمناقشه ووضع التصورات النهائيه لتدبيقها فى اسرع وقت

ولابد ان نعطى للتعليم الفنى اهميته واحترامه وتقديره لانه المستقبل وامل الوطن فى التقدم والرخاء

ا خالد الخضرى

رئيس اتحاد معلمى مصر