الثلاثاء 04 أكتوبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

الخميس 08/سبتمبر/2022 - 12:45 ص
الجامعة الألمانية
الجامعة الألمانية

أشاد علماء وخبراء ألمان بتجارب التعليم العالى المصرية القائمة على فكرة التعليم العابر للحدود وفى القلب منها تجربة الجامعة الألمانية بالقاهرة التى تحتفل بمرور ١٠ سنة على تأسيسها بالقاهرة و١٠ سنوات على تأسيس فرعها في برلين.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر


وقال الدكتور ميشائيل فيبر رئيس جامعة أولم الألماني، إن  مصر وألمانيا يتمتعان بحضارة عريقة، وقد دعمت تجربة الجامعة الألمانية بالقاهرة مشروع التعليم العابر للحدود مشيرا إلى  إن هذا الصرح التعليمى حظى بدعم بدعم كامل من جانب الجهات والمؤسسات الألمانية ليكون في المكانة التى نشهدها.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

وأضاف فيبر، أن الجامعة الألمانية جامعة ثنائية القومية بمناهج ألمانية معتمدة وتقدم الشهادات المتعددة على طريقة نظام بولونيا وهى أكبر جامعة عابرة للحدود خارج حدود المانيا، وخلال آخر ١٠ أعوام كان هناك تبادل في مجال البحث العلملي الذي يثقل شخصية الطالب والخريج، وأن هناك قيم يتم تبادلها بين الطلاب، فضلا عن وجود حرية أكاديمية، مؤكدا أن خريجي الجامعة الالمانية سفراء للنظام التعليمي الالماني.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

ونوه إلى أن أعضاء كلية الطب في جامعة أولم يقدمون الدعم للجامعة الألمانية في القاهرة لإنشاء كلية الطب في مصر، وأن جامعة أولم حريصة على توطيد هذه الشراكة، لافتا إلى أن الجامعة الألمانية وضعت من بين مبادئها البحث العلمي فهى لديها هدف علمي ومجتمعي في مصر وألمانيا وأفريقيا.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

من جانبه، قال الدكتور فولفرام ريسيل رئيس جامعة شتوتجارت الألمانية إن الجامعة الألمانية بالقاهرة أنشئت على غرار الجامعات الألمانية، وتطبق مبدأ يجمع بين البحث العلمي والتعليم، ولم يتخيل شخص وجود جامعة عابرة للحدود خارج ألمانيا.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

وأضاف أنه في الجامعة الألمانية تم إنشاء بنية تحتية متميزة ببرامج دراسية معتمدة ومتميزة على غرار المناهج الألمانية والبحث العلمي الذي حصل على جوائز عديدة، لافتا إلى أن الجامعة الألمانية بالقاهرة هى أفضل نموذج للجامعات العابرة للحدود، ولا أستطيع سوى قول إني أرفع لكم القبعة فكل الموجود في القاهرة يدلل على ذلك.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

وتابع قائلا، بعد مرور ٢٠ عامًا الجامعة الالمانية الآن مستقرة وصامدة وحان الوقت أن تحقق ما تريد من أهداف أخري، وذلك حدث عندما شاركت الجامعة الألمانية في إنشاء الجامعة الألمانية الدولية، متمنيا للجامعة الألمانية 20 عاما قادمة من النجاح والتقدم.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

بدوره، عبر الدكتور كاى زيكس أمين عام الهيئة الألمانية للتبادل العلمى أن الجامعة الألمانية بالقاهرة  تعمل على اظهار البحث العلمي الألماني والتعليم الألماني في المنطقة العربية وشمال أفريقيا، مؤكدا أن  التعاون الوثيق بين الجامعات في ألمانيا ومصر، وأن هدفنا هو تعزيز التبادل الإنساني والفكري بين مصر وألمانيا.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

وتابع قائلا، نحن نعيش في عالم لديه صراعاته وتحدياته  لكن التبادل العلمي أهم، ويجب أن يستمر لتقريب المسافات والحضارات، موضحة أن الجامعات ثنائية القومية مثل الجامعة الألمانية في مصر لديها أهمية مختلفة وتؤهل الشباب لسوق العمل العالمي، وهو هدف مصر والمانيا، وأن الجامعات العابرة للحدود تدعمها الهيئة العلمية للتبادل الأكاديمي وذلك لدعم الطلاب المصريين والألمان لعبور الحدود وتمكين العمل السلمي والتعاون في البحث العلمي وتحقيق الصداقات والتعاون بين العلماء، الأمر الذي يفتح مجالا للحوار، وهو ما تدعمه الهيئة الألمانية للتبادل العلمي.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

ونوه أمين عام الهيئة الألمانية للتبادل العلمي أن هذا التعاون الأأكاديمي لم يكن ليتحقق سوى بوجود علاقات ثنائية بين مصر والمانيا، وهو يتزامن مع مرور 70 عاما على العلاقات المصرية الألمانية، مقدما التهنئة للجامعة الألمانية بتحقيق هذه النجاحات وأن تستمر في طريق النجاح خلال السنوات القادمة أيضا.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

فيما أكد فيتو تسيشيرى مساعد وزير الخارجية الألماني أن مصر وألمانيا بينهما تعاون علمي منذ سنوات بعيدة وأن الجامعة الألمانية تعد منارة في مصر وبرلين، فهى واجهة ومنارة للتعاون العلمي بين مصر والمانيا، لافتا أن من جاهدوا لتحقيق هذه الفكرة بقيادة الدكتور أشرف منصور وغيره لتحقيق هذا الصرح يستحقون التحية والتقدير فالأمر يحتاج إلى عقول مفكرة وجريئة وذكية ليس فقط للدعم المالي ولكن أشخاص يقدرون قيمة التعليم والبحث العلمي وقيمة التواصل بين الأجيال.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر

ونوه تسيشيري إلى أن الجامعة الألمانية أوجدت المساحة والمكان ليتقابل الشباب المصري والألماني، وتتكون الصداقات التي تدوم على مدى الأعوام، وهذا ما تحققه السياسة الخارجية التي تمثلها مصر وألمانيا.

 إشادات ألمانية بنموذج التعليم العابر للحدود في مصر


وتابع قائلا، إن السياسة الخارجية تُصنع عندما يلتقي الأشخاص وهذا هو الهدف، والهدف هو الوصول لعقول وقلوب الناس وهو نوع آخر من الدلوماسية، لافتا إلى أن الجامعة الألمانية هى أفضل نموذج لتحقيق دبلوماسية العلم، وأن الخارجية الألمانية داعمة للجامعة الألمانية، معربا عن سعادته وفخره بأن يكون متواجدا في هذه الاحتفالية.