السبت 01 أكتوبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
ديوان الوزارة

التعليم: مكافحة الدروس الخصوصية وتسجيل غياب الطلاب إلكترونيًا

الثلاثاء 20/سبتمبر/2022 - 10:11 م
الدكتور رضا حجازي
الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني
  • التعليم: مكافحة الدروس الخصوصية وتسجيل غياب الطلاب إلكترونيًا

أكد الكتاب الدوري الذي أصدره الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، بشأن إجراءات الاستعداد للعام الدراسي الجديد، على ضرورة مكافحة ظاهرة الدروس الخصوصية، وبذل كافة الجهود الممكنة لمحاربتها، تمهيدًا للقضاء عليها، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين، بالإضافة إلى التأكيد على تسجيل غياب الطلاب إلكترونيًا للمراحل التعليمية المتاح لها ذلك، وبالسجلات المخصصة لذلك أولًا بأول، وإخطار أولياء الأمور بصفة دورية بموقف غياب أبنائهم.

 

التعليم: مكافحة الدروس الخصوصية وتسجيل غياب الطلاب إلكترونيًا


كما نص الكتاب الدوري وفقًا لبيان الوزارة، على الالتزام بالزي المدرسي الموحد، مع عدم إجبار الطلاب على شرائه من أماكن بعينها، فضلًا عن متابعة التزام المدارس الخاصة، والمدارس التي تطبق مناهج ذات طبيعة خاصـة (الدولية) بالرسوم الدراسية القانونية، والكثافات المقررة، وتدريس المواد القومية، وكذا متابعة التزام كافة المنشآت التعليمية بتنفيذ تعليمات الأمن المستدامة؛ بما يضمن الحفاظ على سلامة أبنائنا الطلاب.

 

التعليم: مكافحة الدروس الخصوصية وتسجيل غياب الطلاب إلكترونيًا


وتم التأكيد على غرس قيم المواطنة، والانتماء والولاء للوطن، وضرورة الالتزام بتحية العلم، وأن تكون الحصة الأولى لكل المراحل عن المشروعات القومية والولاء والانتماء، وتنظيم رحلات مدرسية لزيارة المشروعات القومية للدولة المصرية، والأماكن السياحية، وكذا التأكيد على مكافحة ظاهرة التنمر بمختلف أشكالها، والالتزام بلائحة الانضباط المدرسي، وحظر استخدام العقاب البدني والنفسي للطلاب.

 

التعليم: مكافحة الدروس الخصوصية وتسجيل غياب الطلاب إلكترونيًا


ونص الكتاب الدوري، على أنه يتعين على كافـة المديريات والإدارات التعليمية والمدارس اتخاذ كافة الإجـراءات المتعارف عليها، والمتعلقة بالعام الدراسي الجديد، والتنبيه بالالتزام مشددًا بما يلي:


وفيما يخص شئون المعلمين والطلاب، أكد الكتاب الدوري على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتحقيق الاشتراطات الصحية، والوقائية، حفاظًا على سلامة الطلاب بالمدارس، وتعزيز الاهتمام بتنمية شخصية الطلاب مع تعزيزالاهتمام بالجوانب السلوكية، والشخصية لهم، ورصد نقاط التميز، وتشخيص جوانب الضعف، والعمل على علاجها، بالإضافة إلى تعزيز الاهتمام بتقييم ميول واتجاهات الطلاب، وتوفيركافة السبل التي تجذب الطالب للمدرسة، وتشجيع المعلمين على إكساب الطلاب مهارات التفكير الناقد، والابتكاري، والإبداعي، وخلق ثقافة العمل بروح الفريق، داخل المدارس، والمؤسسات التعليمية، بما يضمن خلق أجيال واعية، ومتميزة، ومواكبة لمتطلبات العصر الراهن، ومؤهلة للتعامل مع تحديات المستقبل.