الخميس 01 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
مدارس

"وكيل تعليم الدقهلية" يحذر المعلمين من إستخدام العقاب البدنى للطلاب

الأحد 30/أكتوبر/2022 - 07:29 م
وكيل تعليم الدقهلية
وكيل تعليم الدقهلية

"وكيل تعليم الدقهلية" يحذر المعلمين من إستخدام العقاب البدنى للطلاب

 "وكيل تعليم الدقهلية" يحذر المعلمين من إستخدام العقاب البدنى للطلاب

 

تابع  ناصر شعبان وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، صباح اليوم مدارس إدارة غرب المنصورة التعليمية فتابع  (مدرسة النور للمكفوفين ومدرسة فخر الدقهليه الرسمية للغات وضعاف السمع والإلكترونية بنات ) للأطمئنان إلى انتظام العملية التعليمية بها.

 "وكيل تعليم الدقهلية" يحذر المعلمين من إستخدام العقاب البدنى للطلاب

 

شهد وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية طابورالصباح بمدرسة الإلكترونية للبنات وقام بمتابعة عدد من الفصول الدراسيه وأكد على عدم إستخدام العقاب البدنى.

 "وكيل تعليم الدقهلية" يحذر المعلمين من إستخدام العقاب البدنى للطلاب

 

 وتفقدوكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، الفصول الدراسية بمدرسة المكفوفين وأكد على حضور  الطلاب وتسجيل غياب الطلبة وارسال الانذار للمنقطعين عن الحضور وأكد على ضرورة ترشيد الطاقه تنفيذًا لقرار دولة رئيس الوزراء  وفى نفس السياق زار العديد من الفصول الدراسيه وتحاور مع الطلاب  وأشاد بمجهود المعلمين  وأكد على ضرورة تفعيل الإذاعة المدرسية وتابور الصباح وتحية العلم.

 "وكيل تعليم الدقهلية" يحذر المعلمين من إستخدام العقاب البدنى للطلاب

 
وفى نهاية المتابعة وجه الشكر للقائمين على العمليه التعليمية ويأتى ذلك فى إطار توجيهات الدكتور رضًا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى وتعليمات الوزير المحافظ الدكتور ايمن مختار محافظ الدقهلية.

 "وكيل تعليم الدقهلية" يحذر المعلمين من إستخدام العقاب البدنى للطلاب

وفي سياق أخر التقى الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بالسيد فرانك هارتمان سفير ألمانيا بالقاهرة، ووفد اللجنة الفرعية لشئون السياسات الثقافية والتعليمية بالبرلمان الاتحادى (البوندستاج) برئاسة السيد ميشائيل موللر عضو البرلمان عن الحزب الديموقراطى الاتحادى، وذلك لبحث كافة أوجه التعاون فى مجال التعليم، بديوان عام الوزارة.

 

تعرف علي رسم امتحان منازل للصف الأول والثاني الثانوي العام


رحب الوزير بالحضور معربًا عن سعادته بذلك اللقاء، الذى يؤكد على العلاقات الوطيدة بين البلدين منذ أكثر من مائة عام، مشيرًا إلى اهتمام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالتعاون المثمر مع الجانب الألمانى فى جميع المجالات، خاصة فى مجال التعليم، ويدعم مبادرة بناء مدارس ألمانية على غرار المدارس اليابانية، إلى جانب اهتمامه بالشراكة مع الجانب الألماني فى مجال التعليم الفنى والتدريب المهنى.

 

تعرف علي رسم امتحان منازل للصف الأول والثاني الثانوي العام


كما أشاد الوزير بالتعاون مع الحكومة الألمانية، والاستفادة من خبراتها في مجال تطوير التعليم، موضحًا أن هناك العديد من أوجه التعاون بين الجانبين، من أهمها مشروعات بنك التعمير الألماني KFW؛ لدعم جودة التعليم بعدد من المحافظات، ودعم إنشاء هيئة ضمان جودة واعتماد مؤسسات وبرامج التعليم والتدريب التقني والفني والمهني (ETQAAN)، وإنشاء أكاديمية لمعلمي التعليم الفني والمهني (TVETA)، بالإضافة إلى دعم الجانب الألماني في التوسع وضمان الجودة لمدارس التكنولوجيا التطبيقية.

 

تعرف علي رسم امتحان منازل للصف الأول والثاني الثانوي العام


ومن جانبه قال الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفنى، أن الوزارة تخطو بخطى سريعة فى مجال تطوير التعليم الفنى والتدريب المهنى، موضحًا أن عدد الطلاب بمدارس التعليم الفنى يزداد كل عام عن الآخر بسبب إقبال الطلاب على التعليم الفنى الذى يمنحهم اكتساب مهارات عالية لتتناسب مع سوق العمل المحلى والدولى، فضلًا عن أنها توفر لهم التعليم النظرى بالمدرسة والتطبيق العملى بالمصانع، وتفتح له فرص عمل داخل البلاد وخارجها.

 

تعرف علي رسم امتحان منازل للصف الأول والثاني الثانوي العام


وأشار نائب الوزير إلى أنه قديمًا كان يجبر الطالب على دخول التعليم الفنى بسبب الدرجات المنخفضة، أما الآن مع التطور الهائل أصبح الطالب يختار بنفسه التعليم الفنى المناسب لقدراته، وأصبح طلاب التعليم الفنى من الحاصلين على أعلى الدرجات، موضحًا أن الفتيات تفوقن على البنين فى المسارعة إلى الالتحاق بالتعليم الفنى.

 

وزير التربية والتعليم يلتقى بالسفير الألمانى بشأن التعاون المشترك لتطوير التعليم


ومن جهته، أعرب السفير الألماني بالقاهرة، فرانك هارتمان، عن سعادته بهذا اللقاء والنجاحات والنتائج الإيجابية للتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، مشيرًا إلى أن مصر شريك هام لألمانيا، حيث تجمع البلدين شراكة مليئة بالثقة تمتد لعقود، مؤكدًا تطلع بلاده للمساهمة في صياغة وتشكيل هذه العلاقات الوثيقة خاصة في مجال التعليم، معربًا عن رغبة بلاده فى تقديم كل الدعم لمبادرة الرئيس فى إنشاء مدارس ألمانية، والمساهمة الفعالة فى تطوير التعليم الفنى.