الخميس 18 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
مقالات

12 نصيحة مهمة جدا

بعد العودة إلى المدارس..كيف تساعدين طفلك على أداء واجباته المدرسية ؟

الأربعاء 14/فبراير/2024 - 09:55 م

بعد العودة إلى المدارس هناك العديد من الإجراءات البسيطة ولكنها ضرورية لضمان القيام بهذه المهمة على أكمل وجه وتحقيق الأهداف التربوية المرتبطة بها 

كيف تساعدين طفلك على أداء واجباته المدرسية  ؟

  1. السماح للطفل بأخذ قسط من الراحة بعد عودته من المدرسة وقبل البدء في حل الواجبات
  2. عدم السماح للطفل بحل الواجبات في الغرفة المخصصة للنوم ولكن يجب تعويده على حل الواجبات على مكتب مريح ومناسب لطول الطفل وتوجيهه إلى الجلوس بشكل معتدل ومريح 
  3. تهيئة الأجواء المناسبة من حيث المكان الذي تتوافر فيه الإضاءة والتهوية الجيدة والهدوء 
  4. تجنب الأوقات غير المحببة للطفل حيث يجب تجنب القيام بأداء الواجبات في موعد عرض برنامجه المفضل مثلا أو عند شعوره بالجوع أو عند غلبة النعاس
  5.  تجنب إرغام الطفل على قضاء وقت طويل بشكل متصل في حل الواجبات وخاصة إذا كان الطفل يعاني من فرط الحركة وتشتت الإنتباه فيجب السماح له بالقيام والحركة ثم العودة مرة أخرى لمتابعة حل الواجبات.
  6. توجيه الطفل إلى قراءة الدرس قبل البدء في حل الواجبات المرتبطة به 
  7. .أثناء الحل قد لا يستطيع الطفل حل بعض النقاط فعلى الأم حينئذ أن تطلب من الطفل شرح الجزء الخاص بهذه النقطة من الدرس لتتأكد من فهمه لها وإذا لم يكن متمكنا منها فعليها إن استطاعت أن تعيد شرحها له أو تكتب ملاحظة بذلك في الكتاب لينتبه إليها المعلم أو تتواصل مع المدرسة  ولكن لا تقم مطلقا بحلها نيابة عن الطالب
  8. على الأم أيضا أن تراقب طفلها أثناء أداء الواجبات لتتأكد من عدم معاناته من صعوبات التعلم وترشده إلى تنظيم كراسته وتحسين خطه وترتيب أدواته 
  9. إذا كانت الواجبات كثيرة فيمكن تقسيمها إلى مهام بسيطة ويأخذ الطفل قسطا من الراحة بعد كل مهمة
  10.  الاهتمام بالتشجيع والتحفيز والهدوء واللطف والتعبير دائما عن الاهتمام والحب غير المشروط وعدم ربط مشاعر التقدير والحب والاهتمام بالحصول على درجة معينة 
  11. بعد الانتهاء من أداء الواجبات يجب توجيه الطفل إلى جمع أدواته وكتبه ووضعها في المكان المخصص وعدم تركها مبعثرة على المكتب وعلى الأم ألا تبادر بالقيام بهذه المهمة نيابة عن الطفل 
  12. يمكن بعد ذلك السماح للطفل بممارسة هواياته المفضلة مع ضرورة الحرص على النوم مبكرا