الثلاثاء 23 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار مصر

ما حكم صيام من لا يصلي الصلوات المفروضة في رمضان؟ الإفتاء تجيب

الإثنين 25/مارس/2024 - 09:23 م
السبورة

يثور سؤال مهم عند جموع المسلمين وهو: ما حكم صيام من لا يصلي الصلوات المفروضة في شهر رمضان؟ فهناك بعض الناس الذين لا يحافظون على أداء الصلاة، وعندما يدخل شهر رمضان يتحمسون للصلاة ويبادرون بأدائها، ثم تفتر عزيمتهم ويرجعون لعادتهم في تركها أو ترك بعضها.. فهل يكون صيامهم مع تركهم بعض الصلوات المفروضة صحيحا؟

 

ما حكم صيام من لا يصلي الصلوات المفروضة في شهر رمضان؟ أجابت دار الإفتاء: إن صيـام من لا يصلي صحيح، مع كونه غير ممتثلٍ للأوامر الشرعية الموجبة للصلاة، وينبغي على كل مكلف أن يجتهد في أداء الفرائض التي فرضها الله عليه على قدر طاقته واستطاعته؛ حتى يصل إلى تمام الرضا مِن الله سبحانه وتعالى، ويكون محلا للقبول والرحمة منه، وحتى يكون قربه من الله وزيادة ثوابه وقبوله أوفر حظًّا ونصيبًا ممَّن يؤدي بعض الفرائض ويترك بعضها الآخر.

 

دار الإفتاء: فعل المعصية يحبط ما قدمه الإنسان من طاعة أو يفسدها.. قول غير صحيح

ما حكم صيام من لا يصلي الصلوات المفروضة في شهر رمضان؟ لفتت دار الإفتاء، إلى أن القول بأن فعل المعصية يحبط ما قدمه الإنسان من طاعة أو يفسدها فتكون بلا أثر ولا مثوبة، قول غير صحيح ولا اعتبار له؛ إذ يشتمل على مفاسد عقدية، وادعاءات تتعارض في مجملها مع رحمة الله تعالى وفضله، بل ومع إحسانه وعدله، فقد تقرر أن الله تعالى يضاعف الحسنات إلى أضعاف مضاعفة، ولا يجازي على السيئة إلا مثلها أو يعفو، فكيف بالقول إن الله تعالى يحبط الحسنة بالسيئة، دون مجازاة عليها ولا إثابة بها، ومن قبيل ذلك الادعاء بأنه لا صيام مقبول لمن لا يصلي، وقد نص على خطأ ذلك القول جماهير العلماء واستنكروه؛ لكونه معارضا لصريح القرآن، منافيًا لعدل الله تعالى وإحسانه.

ما حكم صيام من لا يصلي الصلوات المفروضة في شهر رمضان؟ ألمحت دار الإفتاء: لكن كونه معارضا لصريح القرآن الكريم، فذلك أنه تعالى قد قال في محكم تنزيله إنه يحاسب عباده على كلِّ عملٍ من أعمالهم، فما عملوا من خير فسيثابون عليه ويضاعف الله لهم أجره، وما عملوا مِن شرٍّ فسيعاقبون عليه بمثله، لا أنَّه سيُحبط عمل هذا بذاك، قال تعالى: "إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا" (النساء: 40)، وقال تعالى: "مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ" (الأنعام: 160)، وقال تعالى: " فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ.. وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ" (الزلزلة: 7-8).