الثلاثاء 23 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم

وزارة التربية والتعليم

وزارة التربية والتعليم تفتح استوديو المحتوى التعليمى الجديد بالتعاون مع اليونسكو وهواوى

الخميس 28/مارس/2024 - 09:21 م
 الأكاديمية المهنية
الأكاديمية المهنية للمعلمين

 افتتحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني استوديو المحتوى التعليمي الجديد في الأكاديمية المهنية للمعلمين اليوم تحت إشراف الأستاذ الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم يأتي ذلك بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ومنظمة اليونسكو، وشركة هواوي مصر، في إطار مشروع "المدارس المفتوحة للجميع المدعومة بالتكنولوجيا"، تزامنًا مع اليوم العالمي للتعلم الرقمي.

 

في كلمتها خلال الافتتاح وزارة التربية التعليم  المحتوى التعليمى الجديد بالتعاون مع اليونسكو وهواوى، استعرضت الدكتورة زينب خليفة، مديرة الأكاديمية المهنية للمعلمين  الجهود الرئيسية التي بذلتها الأكاديمية في التنمية المهنية للمعلمين، بالتعاون مع اليونسكو وشركة هواوي، لإنجاح المشروع.

تعزيز أداء الأكاديمية المهنية للمعلمين

 وأشادت بدعم الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ودوره الكبير في تطوير الأكاديمية المهنية للمعلمين، وتحقيقها الاعتراف من اليونسكو كمركز من الفئة الثانية، كما أشارت إلى اهتمامه بتعزيز أداء الأكاديمية المهنية للمعلمين على المستوى الدولي وتعزيز دورها الإقليمي من خلال تعاون مع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة.

وأكدت الدكتورة زينب خليفة أن المشروع يدعم "المدارس المفتوحة المدعومة بالتكنولوجيا" في مصر وغانا وإثيوبيا، من خلال تصميم واختبار وتوسيع نطاق أنظمة المدارس المفتوحة، التي تربط بين المدارس والتعليم في المنزل، لضمان استمرارية وجودة التعلم. 

 دمج منصات التعلم الرقمي

يهدف المشروع أيضًا إلى مواجهة التحديات التعليمية من خلال دمج منصات التعلم الرقمي والمحتوى الرقمي المتوافق مع المناهج الدراسية والكفاءات الرقمية للمعلمين، وتعميم نماذج التعليم المفتوح من خلال سياسات التعلم الرقمي الوطنية.

مشروع المدارس المفتوحة المدعمة بالتكنولوجيا

 

تعبيرًا عن سعادتها، أعربت الدكتورة نوريا سانز، مديرة مكتب اليونسكو الإقليمي في القاهرة، عن سرورها بمناسبة افتتاح الاستوديو والشراكة الفعالة بين اليونسكو ووزارة التربية والتعليم في مصر،  كما أشادت بالدعم الكبير الذي يوليه الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم في مصر، لمشروع المدارس المفتوحة المدعمة بالتكنولوجيا للجميع.

 وأكدت أهمية دور القطاع الخاص في التعاون مع المؤسسات التعليمية وتقديم الدعم للمدارس والمعلمين، مشيرًا إلى ضرورة استغلال الجانب الإيجابي للتكنولوجيا في عملية التعليم والاستفادة من الخدمات التي يقدمها الاستوديو في دعم المعلمين والطلاب في المدارس.

 أهمية إجراء الدراسات والبحوث

 كما أشارت إلى أهمية إجراء الدراسات والبحوث التي تدعم استخدام التكنولوجيا في التعليم وتقديم المحتوى الرقمي ودعم كفاءة المعلمين، وأشارت إلى أن استخدام التكنولوجيا له تأثيرات إيجابية وسلبية.

وأضافت سانز: "نحن سعداء ببناء شراكة جديدة مع الأكاديمية وشركة هواوي. ندرك تمامًا أهمية مصر في المنطقة ودورها الحيوي كعضو مؤسس لليونسكو،  ولذلك، نعمل باستمرار على إقامة شراكات مختلفة مع الحكومة المصرية وأصحاب المصلحة الآخرين، بما في ذلك القطاع الخاص، بهدف تعزيز التحول الرقمي في التعليم".

 

وأكد سان تاو، رئيس قطاع إدارة الجودة في شركة هواوي، حرص الشركة على تنفيذ جميع مبادرات مشروع التكنولوجيا المدعومة للجميع. وأعرب عن سعادته بمناسبة افتتاح استوديو المحتوى التعليمي الذي يهدف إلى تعزيز قدرات المعلمين.

 أهمية الثورة التكنولوجية في التعليم 

 كما أكد أهمية الثورة التكنولوجية في التعليم وأشار إلى أن الاستوديو يمثل رمزًا للتقدم التكنولوجي في التعليم ويستجيب لاحتياجات المعلمين والطلاب، لافتًا إلى أنها شهدت الاحتفالية عرض فيديو يستعرض تطور الاستوديو ومراحل تأسيسه، وعُرض فيلم وثائقي يسلط الضوأنه في السنوات الأخيرة، حققت مصر تقدمًا كبيرًا في مجال التكنولوجيا في التعليم. وألقى العديد من المشاركين كلمات تعبير عن سعادتهم بالتعاون والشراكة بين اليونسكو ووزارة التربية والتعليم وشركة هواوي، وأعربوا عن تفاؤلهم بمستقبل التعليم في مصر.

في الختام، أكد الحضور على أهمية الاستوديو ودوره في تعزيز التحول الرقمي في التعليم وتمكين المعلمين والطلاب من الاستفادة الكاملة من التكنولوجيا. كما أعربوا عن التزامهم المستمر في دعم تطوير التعليم في مصر وتحقيق التكافؤ والجودة التعليمية للجميع.

وحضر الافتتاح الدكتورة زينب خليفة، مديرة الأكاديمية المهنية للمعلمين، والدكتور حجازي إدريس، مستشار وزير التربية والتعليم لشؤون محو الأمية والتعلم مدى الحياة، والدكتورة نوريا سانز، مديرة مكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة، والسيد ما بن، رئيس العلاقات الحكومية والاتصال الاستراتيجي بشركة هواوي مصر، وسان تاو، رئيس قطاع إدارة الجودة بشركة هواوي مصر. 

 

كما حضر الحفل أيضًا دعاء أبو ناعم، مسؤول التعليم باليونسكو، والدكتور حسام حمدي، عميد كلية التربية بجامعة حلوان، والأستاذ محمود الفولي، مدير مديرية التربية والتعليم بالمنوفية، بالإضافة إلى عدد من العاملين بالوزارة والأكاديمية المهنية للمعلمين ومنظمة اليونسكو وممثلي شركة هواوي.