الخميس 23 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار مصر

مصر مغ

أستاذ فيزيائي: مصر معرضة لـ الزلازل قريبًا بسبب الكسوف الشمسي.. وآية قرآنية تثبت ذلك

الخميس 25/أبريل/2024 - 08:42 م
 مصر معرضة لـ الزلازل
مصر معرضة لـ الزلازل قريبًا

تشير بعض الآراء العلمية إلى وجود علاقة بين حدوث الزلازل وحدوث الكسوف الشمسي حيث قال الدكتور عدلي النخيلي أستاذ الجيوفيزياء في كلية العلوم بجامعة الإسكندرية إن حدوث كسوف الشمس الكلي قد يتسبب في حدوث زلازل.

وأضاف النخيلي في تصريحات صحيفة أنه قد تحدث الزلازل نتيجة التأثير الجاذب الذي يمارسه القمر والشمس على الأرض، موضحًا أن حركة الأرض حول الشمس يمكن أن تنجم عنها قوى جاذبة تؤدي إلى زلازل يمينًا ويسارًا.

كيف تحدث الزلازل

وفسّر النخيلي أن مصرفية القوى الجاذبة تعتبر من العوامل المحتملة لحدوث الزلازل   مشيرًا إلى أنها تعتمد على توزيع الكتل داخل الأرض وتحركها، متابعًا أن  ظاهرة الكسوف تحدث عندما تكون الشمس والقمر في موقع متقارب.

وأشار أستاذ الجيوفيزياء في كلية العلوم إلى أن ظهور ظل القمر على الأرض وهو ما يمكن أن يترافق مع ظاهرة الزلازل بالنظر إلى التأثيرات الجاذبة التي تتفاعل فيها الأرض مع الشمس والقمر.


زلزال الآن

ولفت أستاذ الجيوفيزياء في كلية العلوم إلى أن الآية القرآنية في سورة النازعات والتي  تتحدث عن هذه الظاهرة العلمية لـ زلزال الأرض،موضحًا أن كلمة "دحاها" تعني استخراج الأرض ما كان في باطنها بالقوة، وهو ما يشير إلى تحريك الأرض وتسبب الزلازل.

وأكد النخيلي أنه على الرغم من عدم وجود مخاوف كبيرة من حدوث الزلازل في مصر، إلا أن هذه الظاهرة تظل محتملة في بعض الأحيان، لاقتًا إلى أهمية التوعية والتأهب لمواجهة أي آثار سلبية محتملة.

هل سيحدث زلزال في مصر 2024؟

الكسوف الكلي يحدث عندما يكون القمر بين الشمس والأرض في طور المحاق بنهاية الشهر القمري، ويكون على خط الاقتران أو قريبًا منه. وتتغير المسافة بين القمر والأرض في هذا الوقت، مما يؤدي إلى تغير ظاهري في حجم القمر، ويصبح كبيرًا عندما يكون قريبًا، ما يسبب حدوث الكسوف عندما يغطي الشمس بالكامل.

ما هو اكبر زلزال في مصر؟

حدث أكبر زلزال في مصر بـ  12 أكتوبر، زلزال بقوة 5.8 درجة ضرب القاهرة، واستمر لمدة 30 ثانية، أسفر عن وفاة 561 شخصًا وأضرار في 16 محافظة مصرية. الخسائر الاقتصادية بلغت نحو مليار دولار، وكان هذا الحدث الأكثر تدميرًا في القاهرة منذ عام 1847.