الأحد 16 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الجامعات

الجامعة الألمانية بالقاهرة تستضيف ندوة نقاشية حول سرطان عنق الرحم

الثلاثاء 11/يونيو/2024 - 03:10 م
السبورة

استضاف طلاب الجمعية العلمية بكلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية بـ الجامعة الألمانية بالقاهرة (SPSA) الدكتورة هالة عدلي حسين، أمين عام اتحاد قيادات المرأة العربية التابع لجامعة الدول العربية والسكرتير العام للجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم. ألقت الدكتورة هالة محاضرة في ندوة نقاشية أشرفت على تنظيمها كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية بالجامعة، تناولت فيها موضوع فيروس الورم الحليمي البشري (Human papillomavirus، HPV)، وهو أحد الفيروسات الرئيسية التي تتسبب في إصابة النساء بالأورام السرطانية في عنق الرحم.

 

خلال الندوة التي أقيمت داخل الجامعة الألمانية بالقاهرة، أوضحت الدكتورة هالة عدلي حسين أن سرطان عنق الرحم هو السرطان الوحيد الناجم عن فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، وهو فيروس شائع يصيب الرجال والنساء على حد سواء وينتقل غالبًا عبر التلامس الجلدي المباشر، ويمكن أيضًا انتقاله من الأم إلى الجنين أثناء الحمل. وأشارت الدكتورة هالة إلى أن هذا الفيروس يُعرف بالفيروس الصامت، نظرًا لعدم ظهور أعراض مرضية عند الإصابة به، مما يجعل المريض غير مدرك لإصابته.

 

 

أكدت السكرتير العام للجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم على وجود لقاح ضد فيروس HPV متاح في مصر للجنسين في عدة مراكز للتطعيم، بما في ذلك مركز المصل واللقاح (فاكسيرا). شددت على أهمية إجراء الفحوصات اللازمة والحصول على التطعيم كوسيلة فعالة لتجنب الإصابة بالفيروس المسبب للسرطان. وأشارت إلى أن التطعيم غير مقتصر على فئة عمرية محددة، إذ يتم تعديل الجرعات حسب الفئة العمرية للفرد. بالنسبة للأطفال من عمر 9 سنوات فما فوق، توصي منظمة الصحة العالمية بتلقي جرعتين من اللقاح حتى سن 15 عامًا، بينما يتلقى الأفراد الذين تجاوزوا هذا العمر ثلاث جرعات متتالية من المصل.

 

الجهود الحكومية المبذولة في مجال مكافحة سرطان عنق الرحم

تم تسليط الضوء خلال الندوة التي أقيمت داخل الجامعة الألمانية بالقاهرة على الجهود الحكومية المبذولة في مجال مكافحة سرطان عنق الرحم، حيث أشارت إلى إدراج هذا النوع من الأورام السرطانية ضمن مبادرة الكشف المبكر وعلاج الأورام التي تشمل الرئة، البروستاتا، القولون، والثدي، التي أطلقتها الرئاسة. كما نوهت إلى إطلاق الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي لتنظيم حملة "1000 كيلومتر" بشعار "اسبقي بخطوة" في محافظات الصعيد، بهدف توعية النساء بأهمية الصحة الإنجابية والكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم.

 

كما شاركت الدكتورة يارا عبد الباسط، مدير تطوير الأعمال في شركة BioMisr ومؤسس شركة ProVac للقاحات والأمصال، في فعاليات الندوة التي أقيمت داخل الجامعة الألمانية بالقاهرة بتقديم عرض توضيحي حول التطعيمات المتنوعة المناسبة لكل فئة عمرية. قدمت استعراضًا لأنواع اللقاحات الضرورية التي يجب على الطلاب الحصول عليها لتجنب الأمراض المعدية الشائعة في مصر، بما في ذلك لقاح التهاب الكبد الوبائي Hepatitis A الذي يساهم في الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس المنتقل عبر تناول الأطعمة والمياه الملوثة أو التعامل المباشر مع أفراد مصابين بالعدوى. ناشدت الحاضرين من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة بأهمية الحصول على هذا اللقاح وتجنب تناول الطعام خارج المنزل.

 

 

حضر اللقاء الذي أقيم داخل الجامعة الألمانية بالقاهرة الدكتور محمد زكريا جاد، وكيل كلية الدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتورة رشا حنفي، وكيل كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية لشؤون الطلاب، والدكتورة هبة حندوسة، رئيس قسم البيولوجيا الصيدلانية والمرشد الأكاديمي لطلاب الجمعية العلمية SPSA.

 

وتجدر الإشارة إلى أن طلاب الجمعية العلمية SPSA، التي نظمت هذا اللقاء، بدأت نشاطها في الجامعة الألمانية بالقاهرة منذ عام 2006. يركز نشاط الجمعية بشكل أساسي على نشر وتعزيز الوعي الصحي لتحسين صحة الأفراد، من خلال إقامة حملات وفعاليات توعوية داخل الحرم الجامعي وخارجه.