خدمات

تدهورالهيكل التعليمي فى"دار السلام" بسوهاج بسبب إجبار الطلاب لأخذ الدروس الخصوصية

الأحد 11/نوفمبر/2018 - 01:57 ص
السبورة
 

تدهورت منظومة التعليم فى مصر والتي تعانى تراكم الأمراض المزمنة فى الهيكل التعليمى خلال السنوات السابقة ، إن المسكنات لن تفلح فى العلاج، ولا بد من تدخل جراحى ، وبتر كل العناصر الفاسدة فى المنظومة التعليمية ، وإقصاء كل متكاسل فى أداء واجبه المهنى .


حيث أصبح مركز صلاح الدين للدروس الخصوصية بجوار إدارة دار السلام  التعليمية جنوب شرق محافظة سوهاج ، على دون رقيب وفي مخالفة صريحة للقانون ، حتى أصبحت العملية التعليمية " بيزنس " لصحابه ، ويقوم بتدريس مناهج الوزارة في صورة دروس خصوصية دون سند من القانون، بالمخالفة لأحكام القانون رقم (82) لسنة 2002، المتعلقة بإصدار قانون حماية الملكية الفكرية.

 

والجدير بالذكر أن مسئول ومدير مركز صلاح الدين ، معلم بمدرسة محمد عبدالحميد رضوان الثانوية وأبرز أعضاء مجلس إدارتها ومسئول كنترول الإمتحانات حيث يتلاعب بدراجات الطلاب من رسوب إلى نجاح كيف يشاء دون رقيب لأن أغلبية الطلاب من رواد مركز صلاح الدين للدروس الخصوصية ، وأنه لا يقوم بواجبه التعليمى داخل الفصل وتدريس الطلاب ويجعل مواعيد الدروس الخصوصية تبدأ الساعة الحادية عشر صباحاّ  مما يجعل المدرسة تخرج قبل مواعيدها الرسمية حرصاً على مواعيد مايسمى بالسنتر، وأيضاً بعض المدرسين ممن يعملون معه فى مركزه للدروس الخصوصية  يترك عمله بالمدرسة ليذهب إلى إعطاء الدروس الخصوصية .

 

والبعض الآخر لا يذهب إلى المدرسة نهائياً ، ويقوم زميل له بالتوقيع فى دفتر الحضور والإنصراف بدلاً منه وأيضاً منهم من يجئ بشخص من شباب حديث التخَّرج نفس تخصصه بدلاً منه بمقابل أجر مادى بعلم مدير المدرسة ، تحت مسمى مشاركة مجتمعية بحجة سد العجز بالتخصصات

تعليقات Facebook