خدمات

وزير الأوقاف يعتزم التوسع في إنشاء المدارس العلمية والقرآنية بأسيوط

الأحد 30/ديسمبر/2018 - 10:43 م
السبورة
 


قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إنه سيتم التوسع في إنشاء المدارس العلمية في محافظة أسيوط، لتصل إلى 18 مدرسة خلال عام 2019، علما بأن عددها الآن يبلغ 9 مدارس علمية تضم 45 إماماً، لافتا إلى أنه سيتم أيضا التوسع في إنشاء المدارس القرآنية المسؤولة عن تحفيظ القرآن الكريم بالمجان، والبالغ عددها 257 مدرسة.

وعقد وزير الأوقاف  لقاء موسعا مع اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط وعدد من الأئمة ورجال الدعوة الإسلامية وقيادات الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية بالمحافظة بديوان عام المحافظة لبحث النهوض بالدعوة والإرتقاء بالخطاب الديني وتجديده ووسائل تفعيل الخطة الدعوية.

وأشاد وزير الأوقاف بمبادرة المحافظة "أسيوط بلا أمية"، لافتا إلى خطة لزيادة عدد فصول محو الأمية التي تنظمها مديرية الأوقاف بالمحافظة لتصل من 300 فصل هذا العام إلى ألف فصل خلال الشهور المقبلة.

ونوه بافتتاح أكاديمية الأوقاف لإعداد وتأهيل الأئمة والدورات التي تنظمها الوزارة بالتنسيق مع الأكاديمية الوطنية التابعة لمؤسسة الرئاسة لتدريب الأئمة المتميزين.

وأكد وزير الأوقاف أهمية التنوع والاختلاف، والوقوف صفا واحدا خلف القيادة السياسية لمواجهة التطرف والإرهاب، مهنئا جموع الشعب المصري مسلمين وأقباط بمناسة الاحتفال بالعام الميلادي الجديد وأعياد الأخوة الأقباط.

وكان وزير الأوقاف افتتح يرافقه محافظ أسيوط أعمال التطوير والتجديد والتوسعات التي تمت بمسجد بدر، بحي غرب مدينة أسيوط، بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب ووكيل وزارة الأوقاف الدكتور عاصم قبيصي، والعديد من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة والأئمة وقيادات الدعوة ومسئولي مديرية الأوقاف.

ودعا وزير الأوقاف شيوخ وأئمة المساجد إلى ضرورة الاستمرار في تنفيذ خطة الأوقاف لتفعيل الخطاب الديني وتصحيح الفهم المعاصر للسنة النبوية، مشيرا إلى أن قيادات الوزارة حريصة على اختيار وانتقاء موضوعات الخطب للتركيز على أكبر استفادة ممكنة بتعاليم الإسلام السمح.

من جانبه، أكد اللواء جمال نور الدين أهمية دور العبادة التي تعتبر أساس المجتمعات وتساعد في خلق أجيال تعي معنى التدين الحقيقي والعمل بروح الإسلام والوسطية والبعد عن العنف.

تعليقات Facebook