طلاب الأزهر يكافحون " كورونا " بالفن " ويقدمون عرض مسرحى لطرق الوقاية

الأحد 22/مارس/2020 - 01:20 م
السبورة
 

قام طلاب كلية الزراعة بالقاهرة بجامعة الأزهر  ببروفات عرض مسرحى  " الزفة " لأول مرة يحاكى إجراءات الوقاية من فيروس كورونا معلنين دعمهم  للرئيس عبد الفتاح السيسى فى الاجراءات الوقائية التى اتخذتها الدولة

ويزف طلاب الأزهر مع المخرج حسن النحاس تجديد مبايعتهم لفخامة رئيس الجمهورية الكامل ودعمهم الكامل في مكافحة فيرس كورونا وبمشهد فني يظهر جهود الدولة وطرق الوقاية من فيرس كورونا  وتأييدهم لحربة ضد الأرهاب والدفاع عن الحدود المصرية 


(الزفة ) نص مسرحي وطني استعراضي كبير تقابل ميول واتجاهات مخرجه مع شباب كلية الزراعه بالقاهرة جامعة الأزهر وعميدها والعاملين واعضاء هيئة التدريس بها فقرر الجميع العمل به تحت ظروف صعبه وغير تقليدية في العروض المسرحية حيث لا يوجد أي امكانيات داعمه له ، على عكس ما يدور في باقي الأنشطة الطلابية التي تقدم بجامعة الأزهر ، ولكن حبهم لوطنهم وتأييدهم الكامل لرئيسهم ، قرروا جميعا أن يخرجوه للنور ليقولوا لكل من تسول له نفسه ، من أصحاب العقول المريضة الهدامه، التي لا حول لها ولا قوة، أمام أنتماء شباب الوطن وأبنائه  وحبهم الجارف نحو زعيمهم وقائدهم الذين أختاروه بإرادتهم لتولي أصعب المهام في أصعب الظروف ليقولوا للدنيا بأسرها ، نحن نجدد مبايعتنا لرئيسنا وقائدنا وزعيمنا فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا لجمهورية مصر العربية ، ودعمنا الكامل لفخامته في مكافحة فيرس كورونا وطرق مكافحته طبقا لمنظمة الصحة المصرية والعالمية وفي محاربته ضد الأرهاب والحفاظ على الحدود المصرية 

حيث تدور احداث المسرحية حول تضحيات الأم بتقديم ابنها فلزة كبدها عن طيب خاطر والقادم من الحارة المصرية ومن كل بيت من بيوت مصر ،بقراها ،ونجوعها ،وميادينها ،شباب نشأ ،على الحب والود والأخلاص والمحبة، فألتحق بالجيش المصري (خيرة جنود الأرض) ، وان الام على يقين بأن أبنها شهيد بإذن ربه ، فهو يدافع عن الحق والواجب ورفعة الدين والحفاظ على مقدرات وطنه ، تحت قيادة رشيدة من رجال وهبوا حياتهم لله والوطن (رجال القوات المسلحة المصرية)،وإدارة وطنية مخلصة تتمثل في زعيم أمتهم وقائدهم الذي تم أختياره من أرداة شعبية حرة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وتدور الأحداث لتوضح المنهج التربوي الذي نشا عليه الشهيد ، والمنهج التربوي الذي نشأ عليه الشاب الذي تم حصار عقله وفكره ليسير في اتجاه فكري أوحد فيتحول الى انسان حاقد على وطنه وابناء وطنه ليصبح أرهابي 

ولاول مرة يتطرق عرض فني مسرحي ويظهر جهود الدولة في مكافحة فيرس كورونا وطرق الوقاية منه من خلال مشهد فني مسرحي بشعار( بفص ثوم وليمونه نقضي على كورونا)

وما يميز العمل الدرامي المسرحي(الزفه) أنه يتعرض لأثر الشهادة ونتائجه على اسرته ، أمه ، عروسه ، ومن يحيى بهم ومعهم من أصدقاء وجيران 0

وأعلن شباب الأزهر تجديد مبايعتهم لفاخمة رئيس الجمهورية وتأييدهم الكامل لحربه ضد الأرهاب والحفاظ على حدود وطنهم وتحالفهم مع قائدهم في مواجهة كل الظروف الصعبه كفيروس كورونا

تعليقات Facebook