اختبارات الاون لاين نحتاجها وبشدة ولكن ...!

الأربعاء 08/أبريل/2020 - 08:17 ص
 


تصلح عندما تكون لهدف توفير طباعة ورق ومجهود مصححيين، وتقليل أعداد الملاحظين، واختصار الوقت بالغاء الكنترولات وإعلان النتائج بشكل فوري، وتتم بضوابط معينه، ووقت محدد بشكل صارم ، ومحسوب بدقه للاجابة عن كل سؤال والانتقال للسؤال التالي، ولا يوجد بها رفاهية من الوقت للغش، واغلبها تكون اسئلة من نوعية الاختيار من متعدد، وببنوك اسئلة تظهر السؤال عشوائيا بحيث كل جهاز أسئلته مختلفة تماما عن المجاور له، وتتم داخل معامل مجهزة وتحت رقابة للتأكد من هوية الطلاب ..
اما ما يحدث الآن فاحنا بنضحك على نفسنا بالصورة الحلوه وكله تمام يافندم، والطلاب بيجاوبوا الاختبار مع بعض بشكل جماعي او جايبين مدرس قاعد معاهم ...!

وتعليم الاون لاين محتاجينه بشدة ايضا ولكن...!
يصلح عندما يكون التعلم غاية وليست وسيلة، عندما يكون المتعلم لديه رغبة حقيقية في التعلم ومن أجل التعلم فقط لرفع مهاراته وقدراته، وليس من أجل الانتقال من سنة لاخرى والحصول على شهادة ورقية، او يكتب في البطاقة حاصل على، او ليوفر سنة من التجنيد او يتجوز بشهادته...!!

ومجالات التعليم الاون لاين يمكن اتاحته لمن يرغب بدراسة تخصصين في نفس الوقت أو لتعليم الكبار ومن يرغب بتغيير تخصصه بعد التخرج او كعامل مساعد للدراسة التقليدية ولكنه لا يغني عنها، لان الغالبية التحقوا بالتعليم عشان الكل بيعمل كدة، واللي بيخلص ثانوي بيدخل جامعة مش عشان هو عايز يتعلم .. لا لان المسار مافيهوش الا دة، بخلاف طبعا الإجبار من مكتب تنسيق على الالتحاق بتخصص قد يكون ضد رغبته ...

مينفعش نقول ان فيه مؤسسة بتقدم تعليم اون لاين، ومحصلش تدريب مسبق لأعضاء المؤسسة دي على كيفية اداره العملية التعليمية اون لاين...!!
مينفعش نقول ان مؤسسة نجحت في تعليم اون لاين وهو فرض فجأة بسبب ازمة طارئة بدون استعداد وتأهيل مسبق او دراسات مستفيضة وأدوات مساعدة ونظام اداري وتقييمي محدد بدقة. و انترنت سريع بسعات تحميل غير محدودة.

مينفعش نقول ان مؤسسة بتقدم تعليم أون لاين وكل عضو فيها ماشي بطريقته الخاصة وبرامجه الخاصة اللي بيفهم فيها وبالبركة كدة، وواحد بيرفع ملف بي دي اف، والتاني فيديو، والتالت بالواتس والرابع بزوم والخامس مبيدخلش، واصلا برنامج ايمودو لو فتحت اي سنة هتلاقيه عبارة عن شات والمدرس اللي عايز يتواصل مع طلابة بياخدهم لبرنامج تاني -(إذا كانت مدرسة كمبيوتر باحدى المدارس الرسمية وقبل ما يلغوا الماده مكنتش عارفة تحول ورد لبي دي اف وتتواصل مع طلابها وكانت عايزاهم يروحوا ياخدوا الورق المطبوع)-
مينفعش نقول ان مؤسسة بتقدم تعليم اون لاين والطلاب واحد بيدخل يتابع والتاني مكبر دماغه عشان مفيش تكليفات ولا درجات ، والتالت داخل يفبرك بحث ويبعته، والدنيا ماشية سلطة....!

مينفعش نقول ان مؤسسة بتقدم تعليم اون لاين واعضاءها غير قادرون على تحويل اجتماعاتهم أون لاين، ولا عارفين ياخدوا قرارات من خلاله، ومراسلاتهم ومستنداتهم لا زالت ورقيا، واطلع الدور الخامس عند مدام عطيات وهات ورقة تمغه وصور عشروميت نسخة، وانزلي عشان توقع باستلام الاصل...!!

ان كانت الظروف والازمة الحالية تضطرنا لتعليم الاونلاين واختباراته والخروج بأقل الخسائر فلنستغلها كتدريب فقط. بدون تحميل الطلاب والمدرسون عبء فشلها. بل ينبغي ان نواجه أنفسنا بالأخطاء صراحة وعدم تزييف الواقع، والكف عن الخداع لإيجاد علاج حقيقي ونكتسب خبره تفيدنا في المستقبل .

تعليقات Facebook