ads

"الكابوس" يتصدر مواقع التواصل الاجتماعى

الثلاثاء 12/مايو/2020 - 10:38 م
السبورة
 

أثار إعلان جديد عن منتج شاي يُسمى "الكبوس"، جدلًا وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، لارتباط اسمه بمعنى الأحلام الكبيسة والهواجس الفكرية السيئة.

و"الكابوس" في اللغة العربية ضغط يقع على صدر النائم لا يقدر معه أن يتحرك قيل، واللفظ ليس بعربي، وهو بالعربية: الجاثوم. ورغم اختلاف الكلمتين إذ إن اللفظ الأخير بألف بعد الكاف، غير إن النطق واحد.

وتصدر "شاي الكبوس" موقع تويتر خلال الساعات الماضية، وسط سخرية من اسمه غير المألوف، إذ قال حساب يدعى ماجد باشا: "ودا تشربه وأنت مكتئب؟"، وقالت إسراء: "شاي الكابوس لايق جدا على الوضع اللي إحنا فيه"، أما محمود راشد علّق: "صاحب المصنع: يعني السنة كلها كوابيس وجات ع منتج قرمط مستغربين منه".

ما أصل الشاي

ويرجع اسم المنتج بـ"الكبوس" لأصحاب المصنع، وهو يمني الأصل يُباع في اليمن منذ عام 1948، وفق ما ذكر الموقع الرسمي للمنتج.

وبحسب كلمة التعريف للمنتج عبر موقعهم الرسمي؛ فقد كانت البداية عام 1938، حينما وضع محمد حسن الكبوس، في العاصمة صنعاء، حجر الأساس لـ"مجموعة الكبوس" ببدئه العمل في تجارة البن، التي تطورت وازدهرت عبر العقود الماضية، بقيادة الابن الأكبر حسن محمد الكبوس. وبعد عدة سنوات بدأت عائلة الكبوس في توسيع وتنويع أنشطتها التجارية.

وبدأ محمد حسن الكبوس مسيرته التجارية عام 1938م بمحل تجاري، في سوق الملح، بالعاصمة صنعاء، وظل يزاول فيه نشاطه التجاري في بيع البضائع، أبرزها البن بالطرق والوسائل التقليدية، في الحفظ والنقل والتحميص والطحن، حتى ذاع صيته وأصبح له منتجًا باسم العائلة "بن الكبوس"، وفي عام 1948 شرع في توسيع مجاله وصار يبيع شاي الكبوس، إلى جانب البن.

 

تعليقات Facebook