الأحد 14 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار التعليم

مصر تستقبل وفد اليونسكو لنقل التجربة المصرية عن بنك المعرفة

الثلاثاء 20/فبراير/2024 - 12:32 م
مصر تستقبل وفد منظمة
مصر تستقبل وفد منظمة اليونسكو لنقل التجربة المصرية الرائدة ع

فى إطار تجهيز مصر لاستقبال وفد اليونسكو لنقل التجربة المصرية عن بنك المعرفة، أكد الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، على الدور الهام لمنظمة اليونسكو في تعزيز التعاون الدولي في مجال التعليم العالي. يتمثل هذا الدور في تطوير السياسات ووضع المعايير الدولية، وتبادل الخبرات والمعرفة، ودعم البحث العلمي والابتكار. وأشار إلى اهتمام وزارة التعليم العالي بدعم الشباب في مجال البحث العلمي، من خلال العديد من الجهات المعنية التي تعمل تحت مظلة الوزارة، بما في ذلك بنك المعرفة المصري. بالإضافة إلى ذلك، تقدم وزارة التعليم العالي كافة أشكال الدعم الفني والتمويل اللازم لشباب الباحثين، وتبني المُبتكرين والمُتميزين من الطلاب، وتشجيع الطلاب الموهوبين.

 

 

اليونسكو تسعى لتعميم التجربة المصرية عن بنك المعرفة المصري للدول الأعضاء بالمنظمة


في هذا السياق، تم عقد اجتماع لنقل التجربة المصرية حول بنك المعرفة المصري إلى منظمة اليونسكو، بهدف العمل على استفادتها وتعميمها على الدول الأعضاء في المنظمة الدولية. شارك في الاجتماع د. جينا الفقي، القائمة بأعمال رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود. عبير الشاطر، مساعد الوزير للشؤون الفنية والمشرفة على بنك المعرفة، والسيد مارك ويست، مسؤول فريق مستقبل التعليم والابتكار بقطاع التربية بمنظمة اليونسكو. وشارك أيضًا وفد من مكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة ومكتب اليونيسيف بالقاهرة، بالإضافة إلى فريق العمل في بنك المعرفة والأكاديمية. تم ذلك في مقر أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

 

 

 

أكدت د. جينا الفقي أن الأكاديمية تعمل على وضع السياسات العلمية والتكنولوجية وإعداد الخطط التفصيلية لبرامج تطوير البحث العلمي والتنمية التكنولوجية في إطار الخطة الاستراتيجية القومية للبحث العلمي. كما تسعى الأكاديمية إلى توفير مُقومات وبرامج لتنمية الموارد البشرية من العلماء والباحثين. وأشارت إلى أن وفد منظمة اليونسكو قد زار مصر للاطلاع على التجربة المصرية الرائدة في مجال بنك المعرفة وأهدافه وما يُقدمه.

 

 

 

من جانبها، أكدت الدكتورة عبير الشاطر أن جميع العاملين في بنك المعرفة المصري بذلوا جهودًا كبيرة من أجل النهوض بالبحث العلمي والارتقاء بجودة المحتوى المعرفي، والتحديث بما يتناسب مع التطورات التي تشهدها الساحة الأكاديمية خلال السنوات الماضية. وأشارت إلى أن بنك المعرفة المصري قد ساهم بشكل كبير في رفع تصنيف الجامعات والمؤسسات والمراكز البحثية المصرية على الساحة الدولية. وأوضحت أن الوزارة تعمل بجد على تحويل بنك المعرفة إلى منصة رائدة للتعليم العالي والبحث العلمي على مستوى العالم، بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية البحثية في الجامعات والمراكز والهيئات البحثية المصرية.

 

 

مصر تولي أهمية كبيرة للتعاون مع اليونسكو وتسعى لتعزيز هذا التعاون في كافة المجالات

 

أكد السيد / مارك ويست أن المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو قد اعتمد مشروع القرار الذي قدمته مصر حول مبادرة "بنك المعرفة المصري". وأشار إلى أن بنك المعرفة يُعد نموذجًا رائدًا ومتميزًا في إفريقيا والشرق الأوسط، يهدف إلى تحقيق التطوير التقني في مجال التعليم وجعله أكثر شمولية. وأكد استعداده لتنظيم زيارة لمصر قادمة من حوالي ١٠ دول أعضاء في منظمة اليونسكو في شهر مايو المقبل، لتعظيم الاستفادة من التجربة المصرية الرائدة في مجال بنك المعرفة.


أكد د. شريف صلاح على أهمية بنك المعرفة باعتباره إحدى التجارب المصرية الرائدة التي يُحتذى بها في الدول العربية والإفريقية. وأشار إلى أن بنك المعرفة يحمل معلومات تُساهم في بناء قدرات التعليم قبل الجامعي والجامعي، ويشمل خدمة ذوي الهمم، مما يُساعد في دعم تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة. كما أكد على دور اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو كوسيط رئيسي للتنسيق بين المنظمات الدولية والجهات الوطنية ذات الصلة في مجالات التربية والعلوم والثقافة.

 

خلال الاجتماع، تم استعراض بنك المعرفة المصري (EKB) الذي تم إطلاقه عام 2016 كجزء من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي. يهدف البنك إلى بناء مجتمع مصري أكثر معرفة لمواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين وتحقيق رؤية مصر 2030. قام المجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي باتخاذ خطوات فعّالة لتنفيذ هذا المشروع، بناءً على دراسة احتياجات المجتمع المصري وسوق النشر العالمي. يتيح بنك المعرفة المصري للمصريين من جميع الأعمار الوصول إلى محتوى ثقافي وعلمي وتكنولوجي متنوع في مجالات مختلفة. يحتوي البنك على كتب ثقافية للجمهور العريض ويشمل موارد تستهدف الأطفال. يمكن الوصول إلى هذا المحتوى عبر أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

 

تم تقدير اهتمام الدكتور أيمن عاشور بـ بنك المعرفة المصري خلال الاجتماع، حيث يُعتبر البنك من أهم المشروعات الوطنية التي تسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي. يقدم بنك المعرفة أكثر من 100 مليون مادة معرفية من أكثر من 1000 دار نشر دولية وإقليمية ومحلية، مما يوفر للباحثين والعلماء المصريين إمكانية الوصول إلى أحدث الأبحاث والدراسات العلمية في مختلف المجالات.

 

زيارة مركز البحث العلمي لخدمات الحوسبة السحابية والشبكات التابع لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا تعكس الاهتمام بمجالات الحوسبة السحابية والشبكات الحاسوبية. يُشير ذلك إلى التركيز على تقنيات المعلومات الحديثة واستخدام الحوسبة السحابية في تقديم خدمات البحث والتكنولوجيا، مما يعزز التقدم التكنولوجي ويدعم الابتكار في مجالات متعددة.


أكد الدكتور شريف صالح على أهمية التعاون مع اليونسكو يعكس التزام مصر بتعزيز العمل الثقافي والتعليمي على المستوى الدولي. يُظهر هذا التعاون استعداد مصر للمشاركة في مبادرات تعزيز الثقافة والتعليم والبحث العلمي على الساحة الدولية.