الثلاثاء 23 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
ثقافة وفن

وزير التربية والتعليم

وزير التربية والتعليم يستقبل سفيرة الولايات المتحدة بالقاهرة

الإثنين 25/مارس/2024 - 05:14 م
وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

استقبل وزير التربية والتعليم الدكتور رضا حجازي، السفيرة هيرو مصطفى جارج، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة، من قبل الدكتور رضا حجازي، خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات التعليم الأساسي والتعليم الفني وتدريب المعلمين، وتوسيع نطاق مدارس "STEM" في مصر.

أشاد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم بالعلاقات القوية بين مصر والولايات المتحدة على كافة الأصعدة، وأكد أهمية التعاون في مجال التعليم. وأكد أن الوزارة تحظى بعلاقة استراتيجية مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وأشار إلى التعاون في عدة مجالات، بما في ذلك تطوير مدارس "STEM" والتعليم الفني. وأعرب عن رغبة الوزارة في توسيع هذه المدارس بالتعاون مع USAID في المستقبل القريب، نظرًا لأهميتها في التعليم المصري وجودتها في المناهج وآليات التقييم والأنشطة، بالإضافة إلى الاهتمام بالجوانب الشخصية للطلاب.

 آليات التعاون في مجال التعليم الفني 

كما استعرض  آليات التعاون في مجال التعليم الفني من خلال مدارس التكنولوجيا التطبيقية، حيث أشار الوزير إلى طلب العديد من الدول استفادتها من خريجي هذه المدارس، مما يؤكد التوافق مع احتياجات سوق العمل.

وناقشوا التعاون في تحسين مهارات القراءة والكتابة في المراحل الأولى من التعليم الأساسي وتدريب المعلمين. 

وأعربت السفيرة الأمريكية عن سعادتها بالتعاون المشترك مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وأشادت بجهود الوزير رضا حجازي في تطوير المنظومة التعليمية وخبرته المهنية.

التوسع في نموذج مدارس “STEM”

وناقشوا سبل التوسع في نموذج مدارس "STEM" ودور USAID في دعم هذا النموذج، من خلال توفير معامل متطورة للمدارس الجديدة المقرر افتتاحها قريبًا. وأعرب الجانب الأمريكي عن فخره بنموذج مدارس "STEM" وإشادته بنجاحات طلاب هذه المدارس على المستوى المحلي والدولي.

حضر اللقاء على تعزيز التعاون الثنائي في مجال التعليم وتوسيع نطاق التعاون بين البلدين. تم التأكيد على أهمية تعزيز مهارات الطلاب في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتأهيلهم لسوق العمل المتغير بسرعة في العصر الرقمي. كما تم التأكيد على أهمية تحسين مهارات القراءة والكتابة وتطوير قدرات المعلمين في تدريس هذه المواد الأساسية.

سبل تعزيز التبادل الثقافي

وناقشوا أيضًا سبل تعزيز التبادل الثقافي والتعاون في مجال البحث العلمي والابتكار، بما في ذلك تعزيز التعاون بين الجامعات والمؤسسات التعليمية في البلدين. تم التأكيد على أهمية تعزيز التعاون الأكاديمي وتبادل الخبرات والمعرفة لتعزيز التطور والابتكار في مجال التعليم.

في نهاية اللقاء، عبرت السفيرة الأمريكية عن تقديرها لجهود الحكومة المصرية في تعزيز التعليم وتطويره، وأعربت عن استعداد الولايات المتحدة لدعم مصر في تحقيق أهدافها التعليمية. من جانبه، أعرب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن شكره وتقديره للدعم المستمر من الولايات المتحدة في تعزيز التعليم في مصر.

يعتبر هذا اللقاء فرصة لتعزيز التعاون الثنائي في مجال التعليم بين مصر والولايات المتحدة وتبادل الخبرات والمعرفة لتعزيز جودة التعليم وتأهيل الشباب للمستقبل.