Advertisements

الرئيس التونسي لـ"السيسي": "لن نقبل أبدا بأن يتم المساس بالأمن المائى لمصر"

السبت 10/أبريل/2021 - 01:53 م
أرشيفية
أرشيفية
 
Advertisements
أكد قيس سعيد، الرئيس التونسي، أنه بالنسبة للتوزيع العادل للمياه أقولها وأكررها أمام العالم كله نحن نبحث عن حلول عادلة، ولكن الأمن القومى لمصر هو أمننا وموقف مصر فى أى محفل دولى سيكون موقفنا، ولن نقبل أبدا بأن يتم المساس بالأمن المائى لمصر".

وتابع سعيد :"الحديث عن حلول عادلة ليس على حساب مصر وعلى حساب أمتنا".

 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي للرئيس التونسي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

في أول تعليق له علي فشل مفاوضات سد النهضة، قال الرئيس عبدالفتاح السيسي في رسالة لإثيوبيا «بقول للأشقاء في إثيوبيا بلاش إننا نصل إلى مرحلة إنك تمس نقط ميه من مصر، لأن الخيارات كلها مفتوحة، تعاوننا أفضل، نبني مع بعض أفضل من إننا نختلف ونتصارع».


وأضاف الرئيس في افتتاح المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية: «أنا لمست خلال السنين السابقة، إن أشقائنا في إثيوبيا عندهم شكل من الأشكال بعدم الراحة بأن الميه ديه بتروح مصر.. طب ليه ودة موضوع بإيد ربنا وهو إلى عمله، إلى عمله ربنا مش هيغيره البشر».


عقب إعلان فشل آخر جلستين للمفاوضات في العاصمة الكونغولية "كينشاسا"، على مدار يومي الـ4 و5 أبريل الجاري، في ظل اتفاق مصري - سوداني على مقترح الوساطة الرباعية، الذي ترفضه آديس أبابا.


عقب وزير الخارجية سامح شكري، قائلا: تواجّه مفاوضات سد النهضة تعثرًا جديدًا، ووصفها بـ"الفرصة الأخيرة" قبل أن تبدأ إثيوبيا في الملء الثاني لسد النهضة في شهر يوليو المقبل، وسط مخاوف من فشل المفاوضات قبل تاريخ الملء الثاني للسد.

Advertisements

تعليقات Facebook