الثلاثاء 16 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
ديوان الوزارة

ورشة عمل لمراجعة وتحديث إستراتيجية التعليم الفني (2.0) في مصر

السبت 09/يوليو/2022 - 06:33 م
السبورة
  • ورشة عمل لمراجعة وتحديث إستراتيجية التعليم الفني (2.0) في مصر

 أكد الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني على الأهمية القصوى التي تضعها الدولة المصرية لتطوير منظومة التعليم الفني وأهمية التركيز على جودة المخرج التعليمي في ظل التنافسية الشديدة الحالية، موضحا أهمية توحيد الرؤى والمفاهيم الخاصة بالتعليم الفني لضمان الاستفادة التامة من كافة الجهود القائمة لتطوير المنظومة.

 

ورشة عمل لمراجعة وتحديث إستراتيجية التعليم الفني (2.0) في مصر

 

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدتها الوزارة على مدى يومين لمراجعة وتحديث استراتيجية التعليم الفني (2.0) وتطوير وثيقة السياسات الخاصة بها بمشاركة شركاء التنمية الدوليين وهي مشروع قوى عاملة مصر المموّل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جي أي زد)، بنك التعمير الألماني (KfW) بالنيابة عن الحكومة الألمانية، والاتحاد الأوروبي وبرنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني في مصر (EU-TVET Egypt). 

 

ورشة عمل لمراجعة وتحديث إستراتيجية التعليم الفني (2.0) في مصر

 

وتم إصدار هذه الاستراتيجية في عام 2018، حيث تأتي هذه الورشة بهدف مراجعتها وتحديثها لكي تتماشى مع التطورات القائمة في مجال التعليم الفني، حيث إنها تقوم بوضع الرؤية والخطوط العريضة للارتقاء بالمنظومة لتتماشى مع أحدث المعايير الدولية ومعالجة الطلب المتزايد لسوق العمل على القوى العاملة الماهرة في مصر، وذلك بالتوافق مع رؤية مصر 2030 وخطط التنمية الوطنية من خلال الركائز الخمس التالية: تطوير جودة التعليم الفني، تطوير التعليم الفني ذي الصلة بالمناهج القائمة على الجدارات والاستخدام المكثف للتحول الرقمي، تطوير كوادر ومعلمي التعليم الفني من خلال التدريب والتأهيل، تطوير المدارس من خلال إشراك أصحاب الأعمال، وتحسين صورة التعليم الفني من خلال تغيير النظرة المجتمعية.

 

ورشة عمل لمراجعة وتحديث إستراتيجية التعليم الفني (2.0) في مصر

 

وتم خلال الورشة مراجعة تلك الركائز وما تم بها من إنجازات وما هو متوقع خلال الفترة القادمة من خلال وضع أهداف قصيرة المدى من (2022 – 2026) ومتوسطة المدى من (2026 – 2030) وطويلة المدى من (2030 – 2035) لكل ركيزة، كما تم من خلال تلك الورشة طرح عدد من التحديات التي تواجه منظومة التعليم الفني، مثل تطوير التعليم التجاري في مصر من خلال خلق مسارات جديدة له تتناسب مع متطلبات سوق العمل، والتطور التكنولوجي الذي يتيح العمل للخريجين من خلال المنصات الرقمية فيما يعرف باقتصاديات الرقمنة (Gig Economy)، وأيضاُ تطوير نظام العمال من خلال عقد اختبارات دورية لمراقبة وتقييم مدى اكتساب طلاب التعليم الفني للجدارات المطلوبة في كل فصل دراسي، وغيرها من التحديات الهامة التي تواجه التعليم الفني في مصر.

 

ورشة عمل لمراجعة وتحديث إستراتيجية التعليم الفني (2.0) في مصر

 

ومع ختام الورشة، تم الاتفاق على وضع خطة عمل تنفيذية مع جدول زمني محكم لتنفيذ الأهداف التي تم الاتفاق عليها بالوثيقة والإجماع على أهمية عقد اجتماعات دورية مشابهة لمراقبة التطور المحرز في هذا المجال.

 

لمزيد من المعلومات حول مشروع الدعم الفني لمبادرة التعليم الفني الشامل مع جمهورية مصر العربية التي تنفذه الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جي اي زد) نيابة عن الحكومة الألمانية، اتبع هذا الرابط (اضغط هنا)

لمزيد من المعلومات عن مشروع تشجيع التشغيل الذي تنفذه الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جي أي زد) بالنيابة عن الحكومة الألمانية، اضغط على الرابط التالي(اضغط هنا)

 

قد يهمك أيضًا:

نموذج إقرار المده البينية اللازمة للترقى للمعلمين للعام ٢٠٢٢

مجلس الوزراء يصدر قرارا هاما بشأن "التعليم"