الثلاثاء 09 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
ديوان الوزارة

تصريح مفاجئ لـ"التربية والتعليم" بشأن تعديل درجات طلاب الثانوية العامة بالكنترولات

السبت 30/يوليو/2022 - 05:17 م
وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

أكد مصدر مطلع في وزارة التربية والتعليم، عدم صحة لما تم تداوله بشأن قدرة بعض الأشخاص على تعديل درجات الطلاب داخل الكنترولات.

 

وأوضح المصدر المطلع في وزارة التربية والتعليم، أن الكنترولات مؤمنة والأعمال بداخلها تتم بشكل شفافية ودقة ولا يستطيع أحد اختراقها، متابعة: ما يتم هو ابتزاز مادى يجب على أولياء الأمور والطلاب الحذر منه.

وفي سياق أخر نقلت جريدة الجمهورية عدد من تصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم تضمنت التالي:

 

- طارق شوقى: تطبيق نظام التعليم الجديد فى الحضانات رسميا..سبتمبر المقبل

 

- مناهج جديدة للاطفال من عمر2 الى 3 سنوات وتدريب المشرفين ودليل لأولياء الأمور

 

- قضيتنا ليست تطور التعليم فقط ولكنها قضية استعادة الوعى لبناء الاجيال القادمة

 

- مناهجنا مبنية على المهارات المكتسبة وفلسفة المستقبل..صالحة لمدة 50 عاما 

 

- عملية التطوير لن تنجح الا بتغيير الثقافة العامة والايمان بالتطوير

 

 

اكد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم الفنى،ان نظام التعليم الجديد سيتم تطبيقه على الحضانات وذلك بالتعاون مع وزارة التضامن وتم تطوير برامج خاصة للأطفال ووضع مناهج للأطفال والمشرفين ودليل لأولياء الأمور وسيتم تدريب المعلمين على طرق التدريس الحديثة والمناهج الجديدة التي يقدمها نظام التعليم الجديد.

 

وأضاف الدكتور طارق شوقى،  فى تصريحات خاصة لـ " الجمهورية "، ان عملية التطوير تأتى في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتحسين جودة خدمات الطفولة المبكرة في مرحلة ما قبل رياض الأطفال (0 – 4 سنوات) وتطوير شخصية متكاملة للأطفال يُراعى فيها قواعد الصحة والتغذية والتعليم ونماء الشخصية،وأن المناهج المبتكرة ستكون موجه للأطفال في أعمار من عمر عامين الى 3 سنوات، أي قبل عامين من رياض الأطفال، حتى تتواءم مع نظام التعليم الجديد وسيتم تطبيقها رسميا فى سبتمبر المقبل، ودرسنا كيف نستغل هذه المرحلة خاصة انها بداية النمو للاطفال وحرام ان تكون الحضانة مكان لوضع الأطفال وهدر هذا السن وعدم استغلاله 

 

وأوضح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن عملية تطوير التعليم لن تنجح الا بتغيير الثقافة العامة لدى الجميع وايمانهم باهمية التطوير فى الوقت الحالى خاصة أنها بدأت تؤتى ثمارها بعد التغيير فى الشكل والمضمون لكافة المناهج لمختلف المراحل التعليمية.