الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
ديوان الوزارة

"التعليم" تشارك فى الملتقى الألمانى الإفريقى الثانى للتدريب المهنى

الجمعة 14/أكتوبر/2022 - 11:45 م
رضا حجازي
رضا حجازي

شاركت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في الملتقى الألماني الإفريقي الثاني للتعليم والتدريب المهنى، في مدينة فرانكفورت بألمانيا والمنظم من قبل الوزارة الفيدرالية للتعليم والبحث فى ألمانيا.

 "التعليم" تشارك فى الملتقى الألمانى الإفريقى الثانى للتدريب المهنى

 

 حيث ضم الملتقى ممثلى صناع القرار بالدول الإفريقية وألمانيا وكذلك ممثلو الهيئات الدولية ومقدمو الخدمات التعليمية والتدريبية التي تدعم تطوير التعليم الفني والتدريب المهنى، حيث تناول الملتقى مستقبل تطوير المهارات فى إفريقيا والاستراتيجيات المستدامة لتحسين قابلية توظيف خريجى التعليم الفنى.

 "التعليم" تشارك فى الملتقى الألمانى الإفريقى الثانى للتدريب المهنى

وشارك الدكتور محمد موسى عمارة، رئيس الإدارة المركزية لمدارس التعليم الفني، في الحلقة النقاشية الخاصة بمشاريع الهيدروجين الأخضر واحتياجات التدريب، حيث ضمت الحلقة النقاشية وزيرة التعليم العالي والتكنولوجيا بجمهورية نامبيا وممثلي شركات خدمات التعليم والتدريب الألمانية.

 "التعليم" تشارك فى الملتقى الألمانى الإفريقى الثانى للتدريب المهنى

وتناولت الحلقة النقاشية ضرورة تحديد الجدارات الفنية والاحتياجات التدريبية اللازمة للإعداد المبكر للفنيين المؤهلين بالجدارات الفنية المطلوبة في سوق العمل طبقًا للوظائف والمهن المتوقعة خاصةً مع الكم الهائل من المشاريع المتوقع إنشاؤها قريبًا والتي تختص بإنتاج الهيدروجين الأخضر وتخزينه ونقله وتصديره واستخداماته المتعددة، حتى تتمكن هذه المشروعات من النمو بالمعدل المرغوب وتحقيق العائد المقامة لأجله.

 "التعليم" تشارك فى الملتقى الألمانى الإفريقى الثانى للتدريب المهنى

وأشار عمارة، إلى أنه بحلول عام 2050 ستتحول جميع الأنشطة الاقتصادية إلى الاقتصاد الأخضر وفقًا لاستراتيجية المناخ التي تم إطلاقها بهذا الشأن، لذا يجب الإسراع في الاستعداد لذلك خاصًة مع وجود أكثر من 200 وظيفة ومهنة ترتبط باثني عشر قطاعًا في الاقتصاد الأخضر.

 "التعليم" تشارك فى الملتقى الألمانى الإفريقى الثانى للتدريب المهنى

 

وفي سياق أخر تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن منع الطلاب من دخول الحرم الجامعي نتيجة عدم سداد المصروفات الدراسية.

 "منع الطلاب من دخول الحرم الجامعي نتيجة عدم سداد المصروفات الدراسية" يتصدر بيان مجلس الوزراء

 وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لمنع الطلاب من دخول الحرم الجامعي نتيجة عدم سداد المصروفات الدراسية.

 "منع الطلاب من دخول الحرم الجامعي نتيجة عدم سداد المصروفات الدراسية" يتصدر بيان مجلس الوزراء

مُشددةً على أحقية كافة طلاب الجامعات في دخول الحرم الجامعي والالتحاق بكلياتهم حتى في حالة عدم سدادهم المصروفات الدراسية، مُشيرةً إلى قيام الجامعات الحكومية بتخصيص ميزانية لمكاتب رعاية الشباب التابعة لها، لسداد المصروفات عن الطلاب المتعثرين سواء كانت مصروفات دراسية أو مدن جامعية، بشرط استيفاء الأوراق المطلوبة.

 "منع الطلاب من دخول الحرم الجامعي نتيجة عدم سداد المصروفات الدراسية" يتصدر بيان مجلس الوزراء


ونناشد جميع وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق.

 "منع الطلاب من دخول الحرم الجامعي نتيجة عدم سداد المصروفات الدراسية" يتصدر بيان مجلس الوزراء

 وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين طلاب الجامعات، وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكاوى يرجى الرجوع للموقع الرسمي للوزارة (portal.mohesr.gov.eg)، وللإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة يرجى الإرسال على أرقام الواتس آب التابعة للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء (01155508688 -01155508851) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو عبر البريد الإلكتروني ([email protected]).