السبت 10 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
ديوان الوزارة

وزير التربية والتعليم يلتقي نظيره الإماراتي لبحث سبل التعاون بين البلدين

السبت 15/أكتوبر/2022 - 10:41 ص
السبورة
  • وزير التربية والتعليم يلتقي نظيره الإماراتي لبحث سبل التعاون بين البلدين

التقى الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني،  الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة، لمناقشة ملفات التعاون بين البلدين، وذلك خلال مشاركته في مؤتمر ركائز بدورته الثالثة تحت شعار "التعليم المستدام هو المستقبل"، والذي ينظمه مجلس الشارقة للتعليم في الفترة من 12-13 أكتوبر الجاري.

 

وزير التربية والتعليم يلتقي نظيره الإماراتي لبحث سبل التعاون بين البلدين


وتطرق الاجتماع إلى مناقشة ملفات التعاون المشترك بين الدولتين في مجال التعليم، وتبادل الرؤى والخبرات خاصة في المناهج الجديدة التي أعدها مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية، ودمج التكنولوجيا بالعملية التعليمية.

 

وزير التربية والتعليم يلتقي نظيره الإماراتي لبحث سبل التعاون بين البلدين


ويهدف المؤتمر إلى كشف الدور الذي تلعبه الأبحاث في تشكيل مستقبل التعليم وتحفيز العقول لرسم وظائف الغد، استجابة للتغيرات العالمية لبيئات العمل والانتفاع بالمعلومات المتعلقة بمستقبل التعليم من خلال العلماء والباحثين والمختصين وتجسير الفجوة بين الممارسات المستخدمة الحالية في التعليم والتعلم والممارسات المستقبلية.

 

"التعليم" تشارك فى الملتقى الألمانى الإفريقى الثانى للتدريب المهنى


وفى سياق مختلف، شاركت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في الملتقى الألماني الإفريقي الثاني للتعليم والتدريب المهنى، في مدينة فرانكفورت بألمانيا والمنظم من قبل الوزارة الفيدرالية للتعليم والبحث فى ألمانيا.

 

 حيث ضم الملتقى ممثلى صناع القرار بالدول الإفريقية وألمانيا وكذلك ممثلو الهيئات الدولية ومقدمو الخدمات التعليمية والتدريبية التي تدعم تطوير التعليم الفني والتدريب المهنى، حيث تناول الملتقى مستقبل تطوير المهارات فى إفريقيا والاستراتيجيات المستدامة لتحسين قابلية توظيف خريجى التعليم الفنى.

 

وشارك الدكتور محمد موسى عمارة، رئيس الإدارة المركزية لمدارس التعليم الفني، في الحلقة النقاشية الخاصة بمشاريع الهيدروجين الأخضر واحتياجات التدريب، حيث ضمت الحلقة النقاشية وزيرة التعليم العالي والتكنولوجيا بجمهورية نامبيا وممثلي شركات خدمات التعليم والتدريب الألمانية.

 

وتناولت الحلقة النقاشية ضرورة تحديد الجدارات الفنية والاحتياجات التدريبية اللازمة للإعداد المبكر للفنيين المؤهلين بالجدارات الفنية المطلوبة في سوق العمل طبقًا للوظائف والمهن المتوقعة خاصةً مع الكم الهائل من المشاريع المتوقع إنشاؤها قريبًا والتي تختص بإنتاج الهيدروجين الأخضر وتخزينه ونقله وتصديره واستخداماته المتعددة، حتى تتمكن هذه المشروعات من النمو بالمعدل المرغوب وتحقيق العائد المقامة لأجله.

 

وأشار عمارة، إلى أنه بحلول عام 2050 ستتحول جميع الأنشطة الاقتصادية إلى الاقتصاد الأخضر وفقًا لاستراتيجية المناخ التي تم إطلاقها بهذا الشأن، لذا يجب الإسراع في الاستعداد لذلك خاصًة مع وجود أكثر من 200 وظيفة ومهنة ترتبط باثني عشر قطاعًا في الاقتصاد الأخضر.

 

وفي سياق أخر تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن منع الطلاب من دخول الحرم الجامعي نتيجة عدم سداد المصروفات الدراسية.