الجمعة 02 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

جامعة بني سويف تتقدم 20 مركزا بتصنيف QS بالمنطقة العربية

الأحد 23/أكتوبر/2022 - 03:02 م
جامعة بنى سويف
جامعة بنى سويف
  • جامعة بني سويف تتقدم 20 مركزا بتصنيف QS بالمنطقة العربية

أعلن الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، اليوم، حصول الجامعة على المركز (110-101) في تصنيف QS البريطاني، على مستوى المنطقة العربية متقدمة بذلك 20 مركزا مقارنة بالعام الماضي، ليستمر التفوق والتميز البحثي والعلمي للجامعة.

 

جامعة بني سويف تتقدم 20 مركزا بتصنيف QS بالمنطقة العربية

 

وصرح الدكتور منصور أن تصنيف QS للجامعات العربية يعتمد على عدة معايير أهمها: السمعة الأكاديمية، سمعة جهة العمل، الاستشهادات لكل هيئة تدريس، نسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلاب، نسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب، نسبة الطلاب الأجانب)، مشيرًا إلى أن هذا الإنجاز يأتي نتيجة للسياسة التي انتهجتها الجامعة لتشجيع البحث العلمي المتميز ورفع وبناء قدرات شباب الباحثين، ويعكس ما توليه الجامعة من عناية خاصة للبحث العلمي من خلال توفير بيئة تعليمية وبحثية متميزة لتحقيق التقدم المنشود على كافة المستويات عربيًا ودوليًا ودعم قدرات الجامعة التنافسية بين مثيلاتها من الجامعات.

 

النائبة جيهان البيومي: قرار الوزارة ستعجل بإغلاق سناتر الدروس الخصوصية

 

وفى سياق مختلف، قالت النائبة جيهان البيومي عضو لجنة التعليم في مجلس النواب، إن الدروس الخصوصية مشكلة تفاقمت خلال سنوات طويلة، وهي اليوم لا تمثل خطرًا على النظام التعليمي فقط؛ ولكنها تهدد قيم المجتمع والذوق العام.

 

وأضافت البيومي في تصريحات صحفية أن العاملين بالدروس الخصوصية بدأ بعضهم في اللجوء إلى أساليب غير تربوية وذلك من أجل العمل على استقطاب الطلاب دون الالتزام بأي اعتبارات تربوية فأصبحت فوضي الدروس الخصوصية تهديدا لكل أسرة مصرية.

 

وعن قرار الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم بالعمل علي تقنين وحوكمة الدروس الخصوصية رحبت الدكتورة جيهان البيومي بالتوجه الجديد للوزارة مشيرة إلي أنه أمر واقعي يعمل علي التخفيف من ارتفاع أسعار الدروس الخصوصية في السناتر وما يتضمنه مع عبئ اقتصادي علي كاهل الأسرة المصرية.

 

وأوضحت النائبة جيهان البيومي أن توجه الوزارة يعمل على توفير رقابة لتحقيق متابعة تربوية على مراكز الدروس الخصوصية وبما يضمن أن معظم مراكز الدروس الخصوصية الغير ملتزمة سوف تغلق أبوابها قريبًا جدًّا نتيجة لمراقبة الوزارة.