الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

اختتام أعمال امتحانات التعليم المدمج بجامعة القاهرة وفق نظام الامتحانات الموضوعية

الخميس 10/نوفمبر/2022 - 01:19 م
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
  • اختتام أعمال امتحانات التعليم المدمج بجامعة القاهرة وفق نظام الامتحانات الموضوعية

تحت رعاية الدكتور محمد الخشت، اختتم مركز التعليم المدمج بجامعة القاهرة، امتحانات الفصل البيني والدور الثاني للتعليم المدمج لدور أكتوبر 2022، بالمقر الرئيسي لمركز جامعة القاهرة للتعليم المدمج بالجامعة.

 

اختتام أعمال امتحانات التعليم المدمج بجامعة القاهرة وفق نظام الامتحانات الموضوعية


وأدى الطلاب الامتحانات وسط حالة من الهدوء التام ودون وجود شكاوى أو رصد أية معوقات تؤثر على سيرها، وتم مراعاة مواصفات الورقة الامتحانية وفق المعايير التي أقرها مجلس الجامعة بتضمين الامتحان الأسئلة الموضوعية والجمع بين أسئلة الاختيار من متعدد وسؤال حل المشكلات والأسئلة التعليلية، وذلك لقياس القدرات المختلفة للطلاب.

 

اختتام أعمال امتحانات التعليم المدمج بجامعة القاهرة وفق نظام الامتحانات الموضوعية


وحرصت الجامعة على توفير سُبل الراحة للطلاب خلال فترة الامتحانات، من حيث الإضاءة ‏والتهوية، والاستعدادات الطبية، والترتيبات الأمنية الخاصة بتأمين الامتحانات، وتمت بالتعاون والتنسيق بين المركز والكليات ذات البرامج، وهي التجارة، والآداب، والتربية للطفولة المبكرة، ودار العلوم والإعلام.

 

اختتام أعمال امتحانات التعليم المدمج بجامعة القاهرة وفق نظام الامتحانات الموضوعية


وتجرى الآن عمليات التصحيح الإلكتروني للامتحانات، وسوف يتم الإعلان عن النتائج فور الانتهاء من أعمال التصحيح والرصد والمراجعة، وتستمر فترة التسجيل وسداد المصروفات الدراسية للفصل الدراسي سبتمبر 2022 حتى 17 نوفمبر الجاري.

 

اختتام أعمال امتحانات التعليم المدمج بجامعة القاهرة وفق نظام الامتحانات الموضوعية


وأعلن د. عصام جميل مدير مركز جامعة القاهرة للتعليم المدمج، عن فتح باب القبول لبرامج الدبلومات المهنية للعام الدراسي 2022 - 2023، وذلك في إطار توجه مركز جامعة القاهرة للتعليم المدمج وبالتنسيق مع كليات الجامعة لطرح دبلومات مهنية تستهدف قطاعات متعددة من سوق العمل لإكساب خريجي برامج المركز المهارات والمعارف ذات العلاقة بالمجالات المهنية والعملية المختلفة لتطوير أداء الخريجين وإكسابهم مهارات تتيح لهم المنافسة في سوق العمل المختلفة.

 

وزير التعليم يشارك في جلسة نقاشية بعنوان "مشروع المدارس المفتوحة للجميع التي تدعم التكنولوجيا"


وفى سياق مختلف، شارك الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في جلسة نقاشية بعنوان "مشروع المدارس المفتوحة للجميع التي تدعم التكنولوجيا"، والتي نظمتها منظمة اليونسكو، وذلك على هامش مؤتمر قمة الأمم المتحدة للمناخ (COP27).


وتناولت الجلسة النقاشية العديد من الموضوعات والتي تتناول التحول الرقمي لنماذج التعليم في سياق تغير المناخ مع رؤية مشتركة لتعزيز مرونة أنظمة التعليم، واستكشاف أوجه التآزر وإمكانيات تقاسم الموارد عبر البلدان والشركاء.


وقال الوزير، في كلمته، إنه منذ بداية المشروع في2021 سعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالتعاون مع مكتب اليونسكو بالقاهرة ومسئولي شركة هواوي باعتماد خطة طموحة لتحقيق الاستفادة القصوى لكافة الأطراف المعنية بمشروع المدارس المفتوحة المدعمة بالتكنولوجيا.


وأشار إلى أنه تم عقد العديد من الاجتماعات والتي استهدفت وضع إطار كفاءة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للمعلمين وتطوير إطار مؤسسي له ضمن الأكاديمية المهنية للمعلمين، وتمكين المعلمين والمديرين والموجهين من استخدام التكنولوجيا والمحتوى الرقمي في تطورهم المهني وفي التدريس لدعم التعلم المدمج في المدرسة أو التعلم عن بعد.


وأوضح أن الوزارة عملت على تعزيز التطوير المهني المستمر للمعلمين والمشرفين والمديرين من خلال منصة التدريب التي يتم العمل على تطويرها في الوقت الحالي، ومن ثم عقد سلسلة من الدورات التدريبية الرقمية تعد خصيصًا للسياق المصري لضمان استمرارية وجودة التطور المهني، وإنشاء مكتبة رقمية لمصادر المعرفة والمواد التدريبية بناءً على سياق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن المنصة.


وأضاف أنه تم تطوير دورات مرقمنة لبناء القدرات حول تكامل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع الممارسة المهنية/التربوية للمعلمين وخاصة العاملين بالمناطق المحرومة والتي تستهدف الفئات الأكثر احتياجًا، وتنظيم دورات تدريب للمدربين وورش عمل تدريبية لبناء قدرات الموظفين المعنيين لتصميم وإنتاج وتنفيذ محتوى تعليمي رقمي فعال للمعلمين.


وفي ختام كلمته، أكد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على الحاجة الماسة إلى الجهود التعاونية بين كافة المعنيين ليس لضمان الوصول إلى الموارد التعليمية بشكل متكافئ فحسب، وإنما للوفاء بالالتزامات الاجتماعية تجاه الطلاب.


حضر اللقاء مساعدة المدير العام لمنظمة "اليونسكو" لقطاع التعليم ستيفاني جنيني، وأدارت الجلسة السيدة نينا مانسون، مسؤولة البرامج بمكتب اليونسكو بالقاهرة.