الأربعاء 08 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
قلم وقلم

الى الرئاسة: د.رضا حجازى.. الوزير الهداف

الأربعاء 30/نوفمبر/2022 - 04:57 م

وزارة التعليم هذا العام تستحق ان تحصل على درجة امتياز ومستوى التميز عن باقى الوزارات الخدمية. وزارة حققت استقرارا فى الشارع المصرى.

 

 د.رضا حجازى صاحب البيت عارف كل أمور بيته وزى م نتكلم بلغتنا البسيطة ( ادارى واعى وفاهم ) لأن فن ادارة التعليم يختلف عن باقى فنون الإدارة.

 

الدولة اختارت صح وكلفت وزيرا واعيا متمكنا من تخصصه. وزارة التعليم هى اول وزارة تحقق هدوء واطمئنان للرأى العام حاليا على المستوى الخدمى. ح تسألنى بتقول كدا ليه ؟ ح اقولك بكل بساطة وسهولة لقد حقق أهداف الدولة بنسبة قوية وانسجم مع الرأى العام بقوة وهنا اتذكر جملة سيادة الرئيس (اشتغلوا وأنا معاكم) وأتذكر مع سيادتكم دا لو سيادتكم مذاكر تاريخ:-

 

** الخريطة الزمنية للدراسة لهذا العام هى افضل خريطة زمنية منذ عام 2005 لأن تبكير امتحانات الدبلومات الفنية ( السنوات السابقة ) فى بداية مايو كان ينهى الدراسة مبكرا فى مدارس التعليم العام بسبب استخدام بعض مدارس التعليم العام كلجان واستراحات. لكن هذا العام الوضع اختلف.

 

** وجود انسجام زيادة مع فريق العمل المحيط به وعلى مستوى المديريات وصدور العديد من الكتب الدورية المنظمة للعمل الادارى والفنى ودليل ذلك تجد هدوء مجتمعى على مواقع التواصل بشأن احوال المعلمين.

 

 

** اعلانه تفاصيل امتحانات الثانوية العامة اراح الجميع وجعله مستريحا منهم لأنه أعلن نظام اسئلة الامتحانات للثانوية العامة 2023 ف كدا المدرسة والمعلم والطالب عارفين بيحصل ايه مبكرا وبالتالى ولى الامر ومواقع التواصل ملهمش حق يتكلموا عن شىء تانى.

 

 قول لابنك ذاكر يا سيادة ولى الامر.

 

** اهتمامه بالأنشطة التربوية وبروز الكثير من المواهب والمهارات الطلابية عبر مشروع (ايسف ) ومنهم من تقدم بأبحاث لوكالة ناسا الامريكية لعلوم الفضاء والطلبة دى لازم نعرفهم ونقعد معاهم كمسؤولين وقيادات لأنهم أمن قومى وعلماء مصر المستقبل.

 

** اهتمامه بأحوال المعلمين وظروفهم ومحاولاته مع الدولة وباقى القطاعات لتحسين احوال المعلمين وظروفهم المعيشية.

 

 

** اهتمامه بمطالب المجتمع بشأن مناهج المنظومة الجديدة وخاصة الصف الرابع والخامس والتخفيف عن الطلاب وأسرهم.

 

 

لقد اصبح وزير المجتمع المصرى الأول بجدارة وعن حب وثقة لتركيزه فى عمله الادارى والفنى.

 

 

لكن كمعلمين بنطمع ونطلب منه التحرك فى أمور هامة تخص المعلمين وتحسن من احوالهم المعيشية والادارية بالتعاون مع لجنة التعليم بمجلس النواب منها:-

** أين جدول أجور المعلمين بعد الغاء قانون 47 لأن قانون التعليم ليس به جدول اجور ومربوط درجات ؟

 

 

** العمل على تحسين وتعديل شروط حافز الأداء وعلاوة الأعباء الوظيفية لأنهم فى حالة حصول المعلم على تقرير أقل من مرتبة " كفء " يتم منع صرفهم من مرتب المعلم لمدة تتجاوز العام وتصل الى عامين. مين فى الدولة ممكن يتعرض لهذا الموقف سوى المعلم.. والشروط دى اوجدت حالة هلع لدى المعلمين.. كله خايف على حوافزه وقاعد قلقان..

 

 

** العمل على تعديل قانون كادر المعلمين (93 لسنة 2012) لوجود ظلم واقع على المعلمين ظهر بعد صدور قانون الخدمة المدنية وخاصة فيما يتعلق بالتقارير السنوية وعلاوات الترقى وجداول الأجور وشروط الترقى ووجود وظائف غير موجود بقانون الكادر مثل رؤساء الأقسام.

 

 

** الغاء المتابعة وتقويم الأداء او تقليص اعدادها لأقل عدد ممكن لأنهم بلا دور حقيقى لتداخل اختصاصهم مع عمل الكثيرين ( الموجه مالى وادارى ورئيس القسم والموجه فنى للمادة ).

 

 

** استبعاد كل من لهم ملفات امنية خارج نطاق التعامل مع النشء والمعلمين والجمهور لأنهم حتى لو متصالحين مع الأمن فهم لم ولن يكونوا قدوة حسنة نفتخر بهم فأنا مؤسسة تربوية. احنا بنربى اجيال على حب الدولة القلة دى موقعها ايه من الاعراب.  

 

 

أؤكد احترامى وحبى لقياداتى واعتذر ان كنت أخطأت فى التعبير لكنى اكتب بحسن نية وثقة. وهذا حديث عن المرحلة الحالية فقط