الإثنين 30 يناير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
قلم وقلم

امتحانات آخر العام بين التوقع والواقع ؟!

السبت 17/ديسمبر/2022 - 10:01 م

أسابيع قليله متبقيه تفصلنا عن امتحانات آخر الفصل الدراسي الأول وسط خوف من الجميع خاصه هناك شكاوي واضحه في صعوبه المناهج للصفوف اولي وثانيه ثانوي وهذا يسبب القلق للطالب وأولياء الأمور معا خاصه ان هناك تغيير هذا العام في نظام الثانويه العامه.

 

واقصد بها الصف الثالث الثانوي وهذا ما جاء علي لسان وزير التربيه والتعليم المصري حول تغيير منهجيه التقويم وإعاده ترتيب الورقه الامتحانيه من حيث جعل الأسئله من متعدد تحتل نسبه ٨٥ % والسؤال المقالي أو الكتابي ١٥%.

 

وكنا نتمني ان يكون السؤال المقالي ٢٥ % لما له من معايير تساعدنا علي معرفه أوجه الابتكار لدي الطالب المصري خاصه أننا جميعا ننتظر تطوير التعليم بفارغ الصبر ولكن هناك محاولات واضحه من الدوله المصريه لتطوير التعليم خاصه في مرحله الثانويه العامه والتعليم الجامعي بإحداث تغيير وزاري شمل كلا من وزاره التربيه والتعليم المصريه والتعليم العالي والبحث العلمي للنهوض بالعلميه التعليميه وعمل دورات تدريبية للقائمين علي العلميه التعليميه والتدريس لتدريب المعلمين.

 

و علي كيفيه تصحيح الورقه الامتحانيه وتدريب الطالب عليها خاصه مع وجود السؤال المقالي وآليات التصحيح الأكاديمي وهناك تدريب بالفعل في جميع الادارات والمحافظات علي مستوي الجمهوريه في محاوله صادقه للنهوض بالتعليم خاصه ان هناك مجله عربيه أمريكيه صنفت جامعات بمستوى غير متوقع وجاءت السعوديه وقطر بنسبه ٩٨% في الصدارة طبقا للتصنيف الذي أجرته هذه المجله المتخصصة وهذا بالمناسبه يدعو للقلق.

 

وعليه هناك خطوات واضحه يجب أن تاخذ لتطوير التعليم الجامعي وما قبل الجامعي للنهوض بمستقبل مصر التي تستحق منا الكثير مع جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يدعم التعليم المصري بكل قوة وهو بالمناسبه يتابع العمليه التعليميه بمنتهي القوة، ويتدخل في الوقت المناسب لدعم العمليه التعليميه بمصر ومستقبل أولادنا والنهوض بالعمليه التعليميه التي لها استراتيجيه.

 

 وهي استراتيجيه دوله ٢٠٣٠ لتحقيق أهداف معلنه وهي الارتقاء وملاحقه التطور السريع في المعلومات واستخدام التعليم والتكنولوجيا لمواجهة ما يمر به العالم اليوم حفظ الله مصر واولادنا...