السبت 28 يناير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022

السبت 31/ديسمبر/2022 - 12:06 م
الدكتور أيمن عاشور
الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى
  • التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022

صرح د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي بأن قطاع الشئون الثقافية والبعثات شهد تطورًا ملحوظًا خلال عام 2022، في مجال البعثات الدراسية، مؤكدًا إن فكرة الابتعاث أو البعثات الدراسية باتت واحدة من أولويات الدولة لدورها في تنمية الموارد البشرية التي من شأنها إعداد مؤسسات قادرة على مواجهة التحديات المختلفة، وإدارة مفاصل الدولة بالنحو الحديث والمتطوّر؛ كما تمثل الحاجة إلى ابتعاث الطلاب للخارج أهمية للعمل على تهيئة جيل جديد قادر على مواكبة حاجة السوق من الناحية الاقتصادية، وبناء شخصية الفرد، وصقل موهبته وجعلها أكثر فاعلية من الناحية الاجتماعية.

 

تحديث الموقع الإلكتروني لطلاب الإشراف العلمي


وأشار الوزير للتطور التي شهدته منظومة الطلاب تحت الإشراف العلمي خلال عام 2022، من خلال التقديم عبر المنصة الإلكترونية لطلاب الإشراف العلمي، والتي تم تحديثها لإتاحة الفرصة أمام الطلاب للقيام بعمليات؛ الدفع الإلكتروني، تعديل البريد الإلكتروني، حجز موعد طارئ، إضافة جامعة جديدة، تعديل البيانات الأساسية الخاصة بهم، التقدم لطلب نوع الطالب؛ وذلك لمن لديهم ملف أكاديمي سابق على المنصة وتخطوا مرحلة المراجعة الأولية للبعثات، وكذا التقدم لطلب تعديل الدولة أو الجامعة لمن لهم ملف أكاديمي سابق على المنصة وتخطوا مرحلة المراجعة الأولية للبعثات، كما تتيح المنصة الاحتفاظ بموعد الطالب في حالة حدوث أي مشكلة خاصة بالملف، أو في حالة حدوث تعديل بياناته وذلك قبل إجراء الدفع الإلكتروني.

 

د. أيمن عاشور:  الاهتمام بالبعثات الدراسية من أولويات الدولة لدورها في تنمية الموارد البشرية


وأكد د. أيمن عاشور على تطوير خطة البعثات السنوية وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي- رئيس الجمهورية، ووجود إرادة سياسية حقيقية، وفي ضوء صدور قانون البعثات رقم 149 لسنة 2020، والموافقة على إطلاق المبادرة الرئاسية "عقول المستقبل" التي تحقق الهدف المرجو من الاستثمار في عقول شباب الوطن لبناء جيل واع ومثقف من الشباب المصري ممن لديهم القدرات والمهارات للمساهمة في بناء الجمهورية الجديدة، لافتًا لاستحداث برامج خاصة بطلاب المرحلة الجامعية الأولى، من خلال قرار اللجنة التنفيذية للبعثات بالموافقة على شروط وضوابط الإعلان عن برنامج طلاب المرحلة الجامعية الأولى للإيفاد لجميع دول العالم لمدة فصل دراسى/ عام دارسي بالخارج ضمن المبادرة.

 

المبادرة الرئاسية "عقول المستقبل" تستهدف الاستثمار في عقول شباب الوطن


وأوضح الوزير، أن هذا العام شهد اعتماد نتيجة إعلان الجزء الأول من خطة البعثات للعام الخامس 2021/2022 من الخطة الخمسية الثامنة 2017-2022 بالنظام التنافسي ليكون إعلانا موحدا لجميع البرامج التي تقدمها البعثات وتم ترشيح عدد (133) دارسا.

 

التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022


في حين تم اعتماد نتيجة إعلان الجزء الثاني وترشيح عدد (153) دارسا، كما تم اعتماد نتيجة الإعلان عن البرنامج التدريبي للأطباء في مجال زراعة وجراحة الكبد في ضوء اتفاق التعاون الذي وقعته المستشفيات الجامعية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع إدارة مستشفيات باريس.

 

د.العزازي: تنفيذ عدد من فرص التدريب الواردة من المكاتب الثقافية المصرية بالخارج


ومن جانبه أشار د. أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات للبرامج التدريبية التي وردت من المكاتب الثقافية المصرية بالخارج من بينها؛ فرص تدريب من المكتب الثقافي المصري بمونتريال في جامعة يورك بكندا في مجال الفضاء خلال صيف 2022 مقدمة لطلبة كليات الهندسة بالجامعات المصرية، وكان من نتائجها تدريب عدد (41) طالبا من الجامعات المصرية للبرنامج التدريبي الذي تم عن بعد.

 

التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022


وأشار د. العزازي إلى إرسال المكتب الثقافي المصري بفيينا، برنامجا تدريبيا لطلاب اللغة الألمانية بالجامعات المصرية، لجميع كليات اللغات (الألسن، الآداب، اللغات والترجمة) ويتم ترشيح الطلاب وفقًا لقرار اللجنة التنفيذية للبعثات، في حين أرسل المكتب الثقافي المصري بواشنطن عدة برامج تدريبية، وتم اختيار تدريب في مجالات الأمن السيبراني، والعلاج الطبيعي، كما تم الإعلان عن منح دراسية مقدمة من دول سلوفاكيا، الصين، المجر، التشيك، على الموقع الإلكتروني لقطاع الشئون الثقافية والبعثات.

 

التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022


وأشار د. هيثم حمزة رئيس الادارة المركزية للبعثات والتمثيل الثقافي أنه تم إنشاء وحدة للإجازات الدراسية تتولى إنهاء إجراءات سفر الدارسين الحاصلين على منح شخصية أو تمويل ذاتي تسهيلًا للمتابعة العلمية، مضيفًا أنه تم عقد ورشة عمل لجميع الوزارات والهيئات للتعريف بقانون رقم 149 لسنة 2020 الخاص بتنظيم شئون البعثات والمنح والإجازات الدراسية والرد على الاستفسارات، وذلك حرصًا على تشكيل لجنة المنح والإجازات الدراسية بكل وزارة.

 

التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022


ولفت د. حمزة لموافقة الوزير على اعتماد نتيجة الإعلان السابع من برنامج مبادرة التعليم العالى للمهنيين الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وقبول عدد (70) دارسا، واعتماد قبول عدد (53) دارسا للحصول على التدريب، و(13) للحصول على مهمة علمية لما بعد الدكتوراه بالإعلان الثامن.

 

التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022


أما برنامج المبادرة المصرية اليابانية للتعليم EJEP، فتمت الموافقة على سفر الفوج الثالث من برنامج الصحة لإيفاد المسعفين، وسفر (10) من الترشيحات الواردة من قبل وزارة الصحة والسكان إلى اليابان، و(10) من الفوج الرابع، وكذا سفر (40) متدربا لليابان، وفي إطار برنامج التربية والتعليم لتنفيذ برنامج (BE2)( Tokkatsu + activities)، تمت الموافقة على سفر (40) متدربا لتنفيذ برنامج (BE3) Lesson Study.

 

التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022


كما تم اعتماد الترشيحات الواردة من الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا E- JUST، للسفر بعدد (21) دارسا خلال شهر ابريل2022، و(20) دارسا خلال شهر أكتوبر 2022.

 

التعليم العالي: طفرة نوعية يشهدها أداء قطاع الشئون الثقافية والبعثات خلال عام 2022


وأوضح د. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن اهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بملف البعثات الدراسية يعكس اهتمام الدولة بكافة مستوياتها بملف تطوير التعليم العالي، وذلك تماشيًا مع توجهات القيادة السياسية في الانفتاح على العالم الخارجي، والاستفادة من الخبرات الأجنبية في مجال تطوير التعليم العالي، وانعكاس ذلك على الارتقاء بمستوى الطالب المصري، كما يؤكد على استمرار أحد العناصر المهمة لقوة مصر الناعمة في الخارج، ويمثل أيضًا جسر للتواصل بين الطلاب المصريين والدول الصديقة.