الإثنين 06 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

إنشاء سفارة المعرفة التابعة لمكتبة الاسكندرية بجامعة العلمين الدولية

الثلاثاء 24/يناير/2023 - 09:24 م
السبورة
  • إنشاء سفارة المعرفة التابعة لمكتبة الاسكندرية بجامعة العلمين الدولية

تحقيقًا لإستراتيجية مصر 2030 التي تهدف لإعداد خريج مؤهل للمنافسة علي المستوى المحلى والإقليمي والدولي؛ تم اليوم الثلاثاء الموافق 24 يناير 2023 بمكتبة الإسكندرية توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة العلمين الدولية ومكتبة الإسكندرية لإنشاء "سفارة معرفة"  تابعة لمكتبة الإسكندرية داخل جامعة العلمين الدولية.

 

 

إنشاء سفارة المعرفة التابعة لمكتبة الاسكندرية بجامعة العلمين الدولية

 

حضر مراسم التوقيع الدكتور رشدي زهران – رئيس مجلس أمناء جامعة العلمين الدولية، والدكتور عصام الكردي- رئيس جامعة العلمين الدولية، والدكتور أحمد زايد – مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتورة هدى الميقاتي – نائب مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتورأشرف فراج– العميد السابق لكلية الآداب جامعة الإسكندرية ومستشار مكتبة الإسكندرية.

 

 

إنشاء سفارة المعرفة التابعة لمكتبة الاسكندرية بجامعة العلمين الدولية

 

من خلال هذا البروتوكول سيتمكن طلاب جامعة العلمين الدولية من الإستفادة من جميع الأدوات والإمتيازات والمشروعات الرقمية المُقدمة لزوار مكتبة الإسكندرية مثل مستودع الأصول الرقمية DARالذي يعد أكبر مكتبة رقمية عربية على الإطلاق، ومشروع وصف مصر، ومشروع الفن العربي ومشروع الأرشيف الرقمي لمجلة الهلال، ومشروع ذاكرة مصر المعاصرة، ومشروع"محاضرات في العلوم Science Super Course" وغيرها من المشروعات العديدة، هذا بالإضافة لإتاحة التواصل مع العديد من البوابات والمواقع الإلكترونية الخاصة بالمكتبة مثل: موقع "إكتشف بنفسك"، والملتقى الإلكتروني Arab Info Mall، وبوابة التنمية.

 

 

إنشاء سفارة المعرفة التابعة لمكتبة الاسكندرية بجامعة العلمين الدولية

 

ذلك إلى جانب خدمة "البث عبر شبكة الإنترنت" التى تقدم بثًا حيًا أو مسجلًا للفعاليات التي تُقام بمركز مؤتمرات مكتبة الإسكندرية، حتى يُتاح لزائري السفارة مشاهدتها في أي وقت بشكل سلس وبسرعة فائقة، علاوة على ذلك تتيح مكتبة الإسكندرية لمستخدمي سفارة المعرفة التمتع بخدمات مكتبة الوسائط المتعددة.

 

وزير التربية والتعليم والسفير الياباني يتفقدان المدرسة المصرية اليابانية بزهراء مدينة نصر


وفى سياق مختلف، تفقد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والسفير أوكا هيروشي، السفير الياباني في مصر، والوفد المرافق له، سير العملية التعليمية داخل المدرسة المصرية اليابانية بزهراء مدينة نصر، بحضور ممثلي هيئة التعاون الدولي اليابانية في مصر (جايكا).

 

وأكد الوزير، خلال الجولة، أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا شديدًا بالمدارس المصرية اليابانية، والوزارة تعمل على تنفيذ التوجيهات الرئاسية  بالتوسع في إنشاء مثل هذه النوعية من المدارس والتي بلغ عددها حتى الآن 51 مدرسة فى 26 محافظة بإجمالي حوالي 12 ألف طالب و2000 معلم ومعلمة.

 

وأكد الوزير، خلال الجولة، أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا شديدًا بالمدارس المصرية اليابانية، والوزارة تعمل على تنفيذ التوجيهات الرئاسية  بالتوسع في إنشاء مثل هذه النوعية من المدارس والتي بلغ عددها حتى الآن 51 مدرسة فى 26 محافظة بإجمالي حوالي 12 ألف طالب و2000 معلم ومعلمة.

 

وأضاف الوزير، أن تجربة المدارس المصرية اليابانية تحمل ثلاث ميزات رئيسية؛ هي أن جوهر التعليم الياباني يكمن في الشخصية المتكاملة للطفل وهو ما يتفق أيضًا مع هدف نظام التعليم الجديد، حيث يهتم بتنمية القدرات الدراسية للطلاب وتنمية الأخلاق من أجل تنشئة أجيال تلتزم بالقواعد والقوانين، وتحترم مشاعر الآخرين كما أن صيغة التعلم الجماعي تُنمى مهارات التواصل مع الآخرين.

 

وبدوره، رحب السفير أوكا هيروشي سفير اليابان لدى مصر، بدعم التعاون المشترك مع مصر، ونقل الخبرات اليابانية بمجال التعليم وتعزيز الشراكة القوية بين الدولتين، مؤكدًا اعتزاز اليابان بتجربة المدارس المصرية اليابانية والعمل على زيادة أعدادها في المستقبل، وقام بعمل لقاء ودي مع أولياء الأمور وتعرف علي أوجه الإختلاف التي طرأت علي سلوكيات وشخصية الطلاب.

 

وتفقد الوزير والسفير والوفد المرافق له فصول المدرسة، وشاهد الوزير تطبيقًا لأنشطة التوكاتسو التي تلقاها الطلاب خلال الفصل الدراسي الأول ومنها نشاط التنظيف لطلاب KG2.

 

كما تفقد الوزير معرض منتجات الأطفال بالمدرسة والذي يضم رسومات ومشروعات الطلاب، وشرح الطلاب أحد المشروعات الخاص بالبيئة، كما ناقشهم الوزير في خطوات عمل هذا المشروع.

 

كما شهد الوزير حصة التعلم من خلال اللعب في حوض الرمال وهو أحد أهم أنشطة التوكاتسو، كما قام الطلاب بعرض النشاط الرياضي، ومشاركة طلاب الدمج في هذه الأنشطة.

 

والتقى الوزير خلال جولته داخل المدرسة مع المشرفين اليابانيين، حيث قدمت اوياجي سينسيه تعريفًا بالمدارس المصرية اليابانية في مصر وعرض لأنشطتهم في المدارس المصرية ونقل خبراتهم، ودورهم الذي يرتكز بشكل مباشر على دعم المدرسة، والإدارة، والمعلمين، من خلال مشاركتهم في الاجتماعات الخاصة بالإدارة المدرسية، والصفوف الدراسية، والحصص البحثية ومتابعة أنشطة التوكاتسو التي يتم تطبيقها في المدارس في اليابان والمدارس المصرية اليابانية، وكذلك تم تقديم نشاط التبادل الثقافي بين المدارس المصرية اليابانية، والمدارس اليابانية في اليابان، لفتح آفاق للطلاب المصريين مع أقرانهم في اليابان، كذلك قام موشيمو سينسيه بعرض مشروع لتعزيز الطلاب التي تعاني من صعوبات التعلم، وبحث سبل دمجهم وتعلمهم داخل بيئة واحدة بفكر وفلسفة التعليم الياباني الذي يشارك فيه كل المعلمين وأولياء الأمور والإدارة المدرسية.

 

كما حرص الوزير على التحدث مع بعض أولياء أمور التلاميذ، واستمع إلى آرائهم وملاحظاتهم، حيث أشادوا بالعملية التعليمية والأنشطة التي يتعلمها الطلاب وتأثيرها على شخصيتهم والتزامهم وقدراتهم الإبداعية، كما أشادت إحدى أولياء الأمور لطلاب الدمج بدور المدرسة في كيفية التعامل مع هؤلاء الطلاب، حيث أكد الوزير على دور الوزارة في توفير كافة السبل والإمكانات المتاحة التي تدعم طلاب الدمج في جميع المدارس المصرية، وتمكينهم من أخذ دورهم في المشاركة في جميع الأنشطة والارتقاء بمواهبهم ورعايتهم.