الخميس 18 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
ثقافة وفن

أفلام أحبها الفنان الراحل أحمد زكى بخط يده بعد ١٩ عاما على رحيله

الأحد 31/مارس/2024 - 12:26 م
السبورة

قال الكاتب الصحفي محمود موسي، عن النجم الكبير الراحل أحمد زكى، إن النجم الكبير أحمد زكي الذي ملأ الدنيا ابداعا وفنا ولم يبلغ مكانته أحد.. كنت قريبا منه ومن قلبه وروحه وشاهدا على كثير من التفاصيل والأحداث التى مر بها.. آلامه.. أفراحه.. همومه الفنية، حتى رحلة مرضه ورحيله الذي كان خسارة وفاجعة للفن الراقي المحترم.

 


أوضح محمود موسي، أن أحمد زكي عاش سنوات عمره ليس لديه ما يشغله سوى فنه والبحث عن موضوعات حقيقية خلال سنوات عمره، استمتع المقربون منه بالعديد من الحكايات والمواقف التي تؤكد مكانته الفنية والفكرية.



حكى محمود موسى عن الراحل الفنان أحمد زكى قائلا: في واحدة من الليالي التى كنت معه فيها في هيلتون رمسيس أيام تمتعه بالعنفوان والصحة، سألنى: "كم فيلما لي كويسين؟".. قلت: "25 فيلما".. يومها لم ينزعج بل وجده رقما جيدا بالمقارنة بعدد الأفلام التى قدمها فهو حتى وفاته لعب بطولة نحو56 فيلما.. وأتذكر أنه أمسك بالورقة، وبدأنا نتذكر أفلامه التى يرضي عنها ويحبها - هذه الورقة، وهي بخط يده مازالت بحوزتي.. وقد بلغ عدد الأفلام التي تذكرناها أكثر من 35 فيلما.. يومها شعرت أنه يكتبها لكي يذكر نفسه أنه كان على الطريق الصحيح وأن ما قدمه سيبقي خالدا في السينما المصرية.


ومن الحكايات الحلوة أيضا عندما سألت الراحل أحمد زكى.. هل الزمن يمثل أزمة للفنان؟ وجاءت إجابته درسا في فن الاختيار ودرسا للأجيال وهنا نص إجابته.



هل الزمن يمثل أزمة للفنان؟

ـ طبعا.. لأنى لما كنت فى سن صغيرة فى سن الشباب الموجودين حاليا كنت أعمل أدوارا تليق بعمري، فعملت «الحب فوق هضبة الهرم».. شاب يبحث عن فرصة عمل.. وعملت «البريء».. عسكرى فى الأمن المركزي... و«النمر الأسود».. ولد سافر بره علشان يشوف حظه فى الحياة.. وبعدين أعمل أنا لا أكذب ولكنى أتجمل يعنى كنت أعمل أفلاما تليق للعمر ده وتناقش هموم الشباب فى هذه الفترة.

 

واصل الفنان الراحل أحمد زكى حديثه: كان المنتجون لا يطلبوننى فى أدوار أكبر سنا لأن سنى صغيرة.. فأنا فى تلك الفترة كنت أعبر عن شريحة كبيرة تطابق السن، وبعد ذلك انتقلت إلى مرحلة عمرية أخرى، وكنت محروما وأنا صغير من مثل هذه الأدوار وهى أدوار الرجل وقدمتها فى "زوجة رجل مهم والإمبراطور والهروب وضد الحكومة والراعى والنساء" وبعد ذلك قدمت "الرجل الناضج"، ومع كل مرحلة أصبح فيها وجها جديدا أيضا أقدم ما يليق لسنى وعمرى ومشاكل عصري.. وقدمت "أرض الخوف وأضحك ومعالى الوزير وعبدالناصر والسادات".

 

أكمل الفنان الراحل أحمد زكى حديثه قائلا: أنا فى كل مرحلة عمرية أكون وجها جديدا فيها وعملت "بانوراما" من الأدوار الشعبية مثلا فى أحلام هند وكاميليا وكابوريا وكمان أدوار فيها سياسة زى زوجة رجل مهم وأدوار اجتماعية مثل نزوة والراعى والنساء.. والبيه البواب وشادر السمك.. وقدمت فى كل مرحلة عمرية ما بها من أفلام شعبية وسياسية واجتماعية.. ولهذا عندما يأتى لى موضوع لا يتناسب مع المرحلة العمرية لازم أنصرف عنه.. لأننى مع كل مرحلة أحتاج فيها لعمل يغطى جموع الناس التى تكون على شاكلة هذا العمر.. وممكن يكون معايا مجموعة من الشباب لكى يحدث هارمونى وانسجام؛ لأننا نعبر عن الشارع والبيت.

 

كشف الكاتب الصحفي محمود موسي، عن ورقة مدون بها الأفلام التي أحبها الفنان الكبير الراحل أحمد زكي، وذلك عبر حسابه على "فيس بوك".