الخميس 20 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
ثقافة وفن

بشأن إلغاء حفل مترو موبين بالأهرامات

أخبار مصر | النائب العام يأمر بإجراء تحقيق فوري في بلاغ ضد نقيب الموسقيين والمصنفات الفنية

الأحد 28/أبريل/2024 - 03:51 م
المستشار محمد شوقي
المستشار محمد شوقي النائب العام

بشأن البلاغ المقدم ضد كل من نقيب الموسقيين، الفنان مصطفى كامل، ورئيس الرقابة على المصنفات الفنية، أصدر المستشار محمد شوقي، النائب العام، قرارًا بفتح تحقيق فوري في البلاغ المُقدَّم من المحامي بالنقض، عمرو عبدالسلام، الذي يشغل رئاسة هيئة الدفاع عن الهوية المصرية. 

 

 

والبلاغ موجه ضد كل من نقيب الموسقيين، الفنان مصطفى كامل، ورئيس الرقابة على المصنفات الفنية، إضافة إلى شركة لايف نايشن الأمريكية المنظمة للحفل. يُحمل البلاغ رقم 756048 في عرائض المكتب الفني للنائب العام.

 

 

الشركة المبلغ ضدها هي احدي شركات الترفيه العالمية

 

وقال عمرو عبدالسلام في بلاغه بان الشركة المبلغ ضدها لايف نايشن الدولية "هي احدي شركات الترفيه العالمية التي تعمل في مجال تنظيم الحفلات والمهرجانات علي مستوي العالم  ومقرها الولايات المتحدة الامريكية والتي تعمل في مجال  الترويج  للحفلات الترفيهة  وأنها ترتبط بعلاقات مشبوهة بتنظيم الماسونية العالمية وبعض الجماعات الدينية السرية التابعة للتنظيم الماسوني وتتخذ من الفن ستار لها لنشر الفكر الماسوني عن طريق إقامة الحفلات وتمكين أعضاء هذا التنظيم من ممارسة الطقوس الشيطانية.

 

 

إلغاء حفل غنائي للرابر الأمريكي ترافيس سكوت

 

في منتصف العام الماضي، أعلنت الشركة المدعاة عليها عن نية إقامة حفل غنائي للرابر الأمريكي ترافيس سكوت في منطقة الأهرامات بالجيزة، جمهورية مصر العربية. وقد قام كل من نقيب الموسقيين ورئيس الرقابة على المصنفات الفنية بإصدار التراخيص اللازمة لإقامة هذا الحفل، وتم طرح تذاكره للجمهور. هذا الإعلان أثار غضب الرأي العام في مصر عبر منصات التواصل الاجتماعي وبرامج التوك شو، حيث طالب الناس بإلغاء الحفل نظرًا لانتماء المطرب الأمريكي ترافيس سكوت لتنظيم الماسونية العالمية، والتقارير التي تفيد بأن حفلاته تشهد ممارسات للطقوس الشيطانية واستخدامًا للرموز الماسونية، وقد وقعت مجازر بشرية في بعضها أدت إلى وفاة العشرات من الجمهور.


جدير بالذكر، في مطلع الشهر الماضي، عادت الشركة المنظمة مرة أخرى بإعلان عن إقامة حفل آخر في منطقة سفوح أهرامات سقارة للرابر الأمريكي كانييه ويست، أحد أعضاء التنظيم الماسوني العالمي. وقد حصلت الشركة على التصاريح والتراخيص اللازمة من قبل المبلغين ضدها، مما أثار غضب الرأي العام المصري. بالرغم من رفض الأجهزة الأمنية إقامة هذا الحفل، إلا أن الشركة المنظمة أصرت على نشر الفكر الماسوني واختيار منطقة أهرامات الجيزة كمركز لإقامة الطقوس الشيطانية. عقب ذلك، أعلنت الشركة عن نية إقامة حفل ثالث في نفس المنطقة في 29 و30 أبريل الحالي، وذلك بمشاركة عدد من أعضاء التنظيم الماسوني وداعمي حركة الأفروسنتريك المركزية. تم طرح تذاكر الحفل للبيع، وقام الرابر مترو موبين بنشر إعلان عبر حسابه على موقع "انستجرام" يعلن فيه عن بيع تي شيرتات مطبوع عليها رموز الماسونية العالمية. هذا الإعلان أثار غضب الشعب المصري عبر منصات التواصل الاجتماعي، مما يكشف الستار عن هوية المشاركين في هذا الحفل من أعضاء التنظيم الماسوني، واستعدادهم لممارسة الطقوس الشيطانية في هذا الحفل في منطقة أهرامات الجيزة، بناءً على اعتقاداتهم بأن الهرم الأكبر يشكل مركزًا لإقامة طقوسهم الدينية نظرًا لقوته الروحية.

 

 

مخطط التنظيم الماسوني يقوم على استغلال الفن والثقافة

 

وأشار المحامي إلى أن مخطط التنظيم الماسوني يقوم على استغلال الفن والثقافة لتجنيد الفنانين والمفكرين والسياسيين في منطقة الشرق الأوسط، بهدف نشر الفوضى وتدمير الدول والحكومات، ومسح الهوية الدينية لشعوب المنطقة، وفرض دين جديد موحد يتبعه الجميع للسيطرة عليهم، مما يهيئ العالم لعصر جديد يعرف بعصر المسيا اليهودي. ومن هذا المنطلق، يعتبر إقامة الحفل المقرر في أهرامات الجيزة يومي 29 و30 الجاري تهديدًا للأمن القومي المصري والسلام الاجتماعي، حيث يعرض أمن وسلامة البلاد للخطر، نظرًا لتنافي طقوس هذا الحفل مع القيم والعادات والتقاليد المصرية الراسخة منذ الآف السنين، ومعتقداته الدينية والشرائع السماوية.


وفي ختام البلاغ، طالب بفتح تحقيقات عاجلة وشاملة مع المبلغ ضدهم، وهم نقيب الموسقيين، الفنان مصطفى كامل، ورئيس الرقابة على المصنفات الفنية، وإحالتهم للتحقيق، والتعامل مع الأدلة بناءً على ما تكشفه التحقيقات، مع إحالتهم للمحاكمة الجنائية الفورية.